دعا الحكومة والمجلس الانتقالي للمشاركة في المبادرة السعودية

قرقاش: الإمارات ستواصل العمل بحزم لردع الإرهاب في اليمن

أكد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن الإمارات ستواصل العمل بحزم كجزء من التحالف العربي ضد عودة ظهور الجماعات الإرهابية في اليمن. وأضاف معاليه، في تغريدات له على تويتر، أن التحالف العربي معني بمواجهة التنظيمات الإرهابية التي تستفيد من التصعيد الحالي في الجنوب اليمني مثل القاعدة و«داعش».

مشاركة

وأشار إلى أنه من المهم أن تقبل وتشارك الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي في المبادرة السعودية بقيادة التحالف العربي للحد من التوتر وتجنب التصعيد. وشدد على أن التحالف العربي بقيادة السعودية يعمل بقوة على استعادة السلام والاستقرار في اليمن. واعتبر أن التركيز على الوحدة الداخلية من خلال الحوار المستمر ضروري لمواجهة الانقلاب الحوثي.

وكانت وزارتا الخارجية في الإمارات والسعودية، أكدتا في بيان مشترك، ضرورة الالتزام التام بالتعاون مع اللجنة المشتركة التي شكلتها قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن لفض الاشتباك، وإعادة انتشار القوات في إطار المجهود العسكري لقوات التحالف.

مطالبة

وطالبت الوزارتان في بيان مشترك صدر الأسبوع الماضي، بسرعة الانخراط في حوار جدة الذي دعت له المملكة، لمعالجة أسباب وتداعيات الأحداث التي شهدتها بعض المحافظات الجنوبية.

وجاء في البيان: «تابعت حكومتا المملكة والإمارات بقلق بالغ مجريات ومستجدات التطورات السياسية والعسكرية عقب الأحداث التي وقعت في عاصمة الجمهورية اليمنية الموقتة عدن بتاريخ 6 ذو الحجة الجاري، وما تلا ذلك من أحداث امتدت إلى محافظتي أبين، وشبوة، في وقت رحبت فيه الحكومة اليمنية والأطراف التي نشب بينها النزاع بالوقف الفوري لإطلاق النار وقيامها بتسليم المقرات المدنية في عدن للحكومة الشرعية تحت إشراف قوات التحالف والترحيب بدعوة المملكة للحوار في جدة».

وأضافت وزارتا الخارجية: إن «حكومتي المملكة والإمارات وانطلاقاً من مسؤوليتهما في تحالف دعم الشرعية في اليمن، لإنقاذ اليمن وشعبه من انقلاب الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران، تؤكدان استمرار جهودهما السياسية والعسكرية والإغاثية والتنموية كافة بمشاركة دول التحالف التي نهضت لنصرة الشعب اليمني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات