حمدوك إلى نيويورك خلال أيام

عبدالله حمدوك

يمثل رئيس الحكومة الانتقالية في السودان د. عبد الله حمدوك بلاده في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك خلال سبتمبر الجاري، وقال عضو مجلس السيادة بالسودان الفريق شمس الدين الكباشي إنه لا توجد مشكلة كبيرة في التوافق مع قوى إعلان الحرية والتغيير بشأن ترشيحات الوزراء للحكومة الجديدة، التي ستضم 20 وزارة بحد أقصى. وأضاف الكباشي، في تصريحات، أن تأخر إعلان الحقائب الوزارية يرجع إلى استمرار المشاورات مع القوى السياسية.

وفي وقت سابق السبت، كشف الكباشي، عن مشاركة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك خلال شهر سبتمبر الجاري ممثلاً السودان.

وقال الكباشي إن رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبدالفتاح البرهان تلقى دعوة رسمية للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشيراً إلى أن البرهان رأى أن يمثل السودان في الاجتماعات - التي وصفها بالمهمة - رئيس الوزراء.

وأوضح الكباشي أن الدعوة وصلت قبل تشكيل مؤسسات الحكم الانتقالي، ولم يتم البت فيها إلى أن تم تشكيل مجلس السيادة وتعيين رئيس الوزراء.

وتنص الوثيقة الدستورية، التي وقعت عليها قوى الحرية والتغيير في السودان والمجلس العسكري الانتقالي لإدارة المرحلة الانتقالية، على أن رئيس مجلس السيادة هو من يمثل البلاد في المناسبات الدولية والإقليمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات