تأييد قرار توقيف وسجن الرياحي

قرر القضاء التونسي الإبقاء على قرار التوقيف والسجن الصادر في حق المترشح للانتخابات سليم الرياحي المقيم حالياً في باريس، ووفق مصادر مطلعة، فإن الدائرة الصيفية بمحكمة النقض نظرت في طعن تقدمت به هيئة دفاع الرياحي القاضي ضد قرار التوقيف الصادر في حق موكلهم، وقضت بقبول النقض شكلاً ورفضه أصلاً، ما يعني تأييد قرار دائرة الاتهام الصادر في أبريل الماضي، بإحالته إلى الدائرة الجنائية في قضايا الفساد المالي بالمحكمة الابتدائية بتونس وذلك بشبهة تبييض الأموال.

ويخوض الرياحي رغم ذلك منافسات السباق إلى كرسي الرئاسة في قرطاج، لكنه لن يستطيع تنظيم حملته الدعائية من داخل البلاد، حيث يوجد اسمه في قائمة انتظار الوصول بالمطار لنقله إلى السجن مباشرة في حالة قرر العودة إلى تونس، كما وعد الأسبوع الماضي، ولن يكتفي الرياحي بالمنافسة الرئاسية، وإنما سيشارك في الانتخابات البرلمانية التي ستنتظم في السادس من أكتوبر المقبل، من خلال ترؤسه قائمة ائتلاف الوطن الجديد بدائرة فرنسا الشمالية، وهي إحدى أبرز الدوائر الانتخابية في خارج البلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات