غوتيريس يحذّر من خطورة الوضع في ليبيا

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إنه لم يتم تمويل سوى نسبة تقل عن 20% من 202 مليون دولار المطلوب جمعها في إطار خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2019 في ليبيا.

وحذر غوتيرييس في تقريره إلى مجلس الأمن من أنه «ما لم يرد تمويل إضافي فلن يتمكن الشركاء في مجال العمل الإنساني من تلبية الاحتياجات الإنسانية العاجلة للأشخاص المتضررين مؤخراً من الاشتباكات التي وقعت في طرابلس والوصول إلى المحتاجين في جميع أنحاء ليبيا».

وجدد الأمين العام للأمم المتحدة التزامه مواصلة تعزيز وجود الأمم المتحدة الدائم في ليبيا، وتأكيده أنه لا يمكن حل النزاع الدائر في ليبيا بالوسائل العسكرية، داعياً في الوقت نفسه الأطراف المتحاربة إلى وقف جميع الأعمال العدائية والعودة إلى عملية الحوار السياسي.

وأشار غوتيريس، في تقرير حول التطورات السياسية والأمنية والاقتصادية والأوضاع الإنسانية، إلى الأنشطة التي اضطلعت بها البعثة الأممية في ليبيا منذ يناير الماضي، وأوصى بتمديد مهمة البعثة في ليبيا 12 شهراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات