منظمة التحرير في ذكرى حرق «الأقصى»: القدس والمقدسات في خطر شديد

أكدت منظمة التحرير الفلسطينية، أمس، أن مدينة القدس ومقدساتها في خطر شديد بفعل «حملة تهويد» تنفذها إسرائيل بدعم أمريكي، في وقت كشف وزير إسرائيلي عن خطة جاهزة لضرب قطاع غزة، وسط اعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية.

وصرح أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة صائب عريقات، في بيان في الذكرى السنوية 50 لحرق المسجد الأقصى، بأن «القدس ومقدساتها الإسلامية والمسيحية تقع في خطر شديد، ما يتطلب صحوة عربية وإسلامية ودولية». واتهم عريقات الحكومة الإسرائيلية بـ «إطلاق العنان لتهويد القدس بشكل كامل والقضاء على الوجود الفلسطيني في القدس بدعم مطلق من إدارة (الرئيس الأمريكي دونالد ترامب)».

وفي مواجهة ذلك، دعا عريقات إلى «تحرك دولي وعربي وإسلامي عاجل لحماية المسجد الأقصى من اعتداءات المستوطنين الإرهابية التي تدعمها وتحميها سلطات وجيش الاحتلال».

كما طالب بـ «وضع حد لجرائم التطهير العرقي بما فيها هدم المنازل والتهجير القسري وتنفيذ الحفريات غير القانونية أسفل أسوار القدس والمسجد الأقصى، ومحاولة تقسيمه مكانياً وزمانياً، وتكثيف الاستيطان الاستعماري في القدس ومحاولات تغيير الوضع القانوني التاريخي القائم للأماكن المقدس».

دعم ثابت

من جهتها، أكدت منظمة التعاون الإسلامي دعمها الثابت لحق دولة فلسطين في استعادة السيادة الكاملة على مدينة القدس الشريف، عاصمة دولة فلسطين، وحماية هويتها العربية، والحفاظ على تراثها الإنساني، وصون حرمة جميع الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية فيها، وضمان الحقوق الدينية الثابتة للأمة الإسلامية فيها، مؤكدة ارتباط المسلمين الأبدي في جميع أنحاء العالم بالمسجد الأقصى المبارك.

في سياق آخر، كشف وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي، عضو المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية «الكابينيت»، تساحي هنغابي، عن خطط إسرائيلية لمهاجمة قطاع غزة.

وذكر هنغابي، للإذاعة الإسرائيلية أن «الجيش جاهز وعلى استعداد لعملية عسكرية إذا لزم الأمر، وأن الكابينت وافق على خطط لمهاجمة حماس».

ونقل الإعلامي الإسرائيلي بالقناة «20» الإسرائيلية أمير أفيغاي، مساء الثلاثاء، عن تغريدة للوزير هنغابي، أن «الجيش الإسرائيلي تجهز وبات مستعداً، وأن الكابينيت أعد خططاً لمهاجمة حماس ووافق عليها».

همجية

أقدم مستوطنون، على إعطاب إطارات سيارات، وكتابة شعارات عنصرية في قرية حارس غرب سلفيت. وقال رئيس مجلس قروي حارس عمر سمارة إن عدداً من المستوطنين اقتحموا القرية في ساعات متأخرة من الليلة قبل الماضية وقاموا بإعطاب عدد من إطارات سيارات المواطنين إضافة إلى إعطاب إطارات الجرافة الخاصة بالمجلس، وخط شعارات عنصرية على جدران المواطنين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات