مقتل إرهابيين بالقاعدة في غارة على معسكر شرقي اليمن

مقاتلات التحالف تدمر غرفة عمليات للميليشيا في صعدة

قوات الشرعية على خطوط القتال مع الميليشيا في جبهة مأرب | أرشيفية

دمّرت مقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس، غرفة عمليات عسكرية تابعة لميليشيا الحوثي الإيرانية في معقلها الرئيس بمحافظة صعدة، أقصى شمال البلاد.

واستهدفت غارات جوية لمقاتلات التحالف، غرفة العمليات الحوثية، في منطقة اتياس بمحيط مركز مديرية كتاف شرق صعدة، ما أدى إلى تدميرها، ومصرع كل من كان فيها من عناصر الميليشيا الحوثية. كما استهدفت مقاتلات التحالف، بغارات أخرى، تعزيزات لميليشيا الحوثي، كانت في طريقها لمواقع تمركزها في وادي الفحلوين بالمديرية ذاتها. وأسفرت الغارات عن تدمير عدد من العربات التابعة لها، ومصرع وجرح من كان على متنها من عناصر حوثية.

غارة أمريكية

إلى ذلك، قتل عدد من العناصر الإرهابية التابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي، أمس، في غارة لطائرة بدون طيار يعتقد أنها أمريكية شرقي اليمن. وقالت مصادر مطلعة، إن طائرة بدون طيار استهدفت معسكراً تدريبياً لتنظيم القاعدة الإرهابي قرب منطقة يكلا بين محافظتي البيضاء ومأرب. وأسفرت الغارة وفق المصادر، عن مقتل وإصابة عدد من عناصر التنظيم الإرهابي. وينشط تنظيم القاعدة الإرهابي في محافظة البيضاء ومأرب، وخلال الأشهر الماضية قتل عدد من قيادات التنظيم بغارات أمريكية.

إسقاط طائرة

على صعيد متصل، وفي خطوة جديدة من الإرهاب الحوثي، قال مسؤولان أمريكيان، الأربعاء، إن طائرة عسكرية أمريكية مسيرة أسقطت فوق محافظة ذمار باليمن جنوب شرقي العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الإيرانية. وأضاف المسؤولان اللذان طلبا عدم نشر اسميهما في تصريحات لوكالة رويترز، إنّ الطائرة المسيرة من طراز إم.كيو-9 أسقطت في ساعة متأخرة أول من أمس.

وذكر أحد المسؤولين، أن الطائرة التي سقطت في محافظة ذمار يبدو أنها أسقطت بصاروخ أرض /‏ جو أطلقه الحوثيون. وتنفذ القوات الأمريكية من حين لآخر ضربات بمقاتلات أو طائرات مسيرة على معاقل تنظيم القاعدة الإرهابي في اليمن. وفي يونيو الماضي، قال الجيش الأمريكي إن المسلحين الحوثيين في اليمن، أسقطوا طائرة أمريكية مسيرة بمساعدة إيران، وحينها اتهمت وزارة الدفاع الأمريكية، ميليشيا الحوثي والقوات الإيرانية بإسقاط طائرة استطلاع مسيرة في اليمن ومحاولة استهداف أخرى في خليج عمان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات