محلل بحريني: السودانيون أسقطوا مشروع «الإخوان»

أكد الكاتب والمحلل السياسي البحريني محمد مبارك جمعة أنه بتوقيع الاتفاق الانتقالي يكون السودان قد تقدم خطوة كبيرة إلى الأمام، وأفشل مساعي المشروع القطري، وأنقذ السودانيين من مخالب الإسلام السياسي، الذي استماتت قياداته للسيطرة على الحكم.

وأوضح مبارك لــ«البيان» أن «جمهورية مصر العربية كانت قد سبقت السودان بهذه المساعي، وبخلاص تام من التغلغل القطري، ومحاولات تنظيم الإخوان الإرهابي في السيطرة على البلد وعلى مقدرات الشعب المصري». وقال: «بذلك تكون هاتان الدولتان قد طويتا صفحة سطو الإرهاب على الدولة الوطنية ومقدراتها، فضلاً عن الخلاص من سياسات التآمر على أمن واستقرار الدول العربية، التي كانت تدار من خلال النظام القطري».

وأضاف مبارك أن النظام القطري «خسر معركة فرض مشروعه التآمري على الدول العربية، وآخرها خروج دولتين كبيرتين من نطاق هذا التآمر، ليكون انتصاراً جديداً للدول المتحالفة لمحاربة الإرهاب الدولي الذي تقوده قطر».

وقال «إن مشروع النظام القطري الذي ارتكز على هدم أركان الدول العربية، وتغيير حكوماتها، وسفك الدماء بين الشعوب فيها قد انتهى، ولم يتبق له سوى استخدام أدواته الإعلامية، وبعض منصاته الاجتماعية لممارسة دور عبثي لا أكثر، عبر بث الشائعات ومحاولة إثارة الفتن والخلافات، بتأثير مفقود على أرض الواقع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات