إجماع

الفصائل الفلسطينية ترفض مؤتمراً أمريكياً يعقد في رام الله

رفضت الفصائل الفلسطينية في الضفة الغربية، أمس، دعوة وزارة الخارجية الأمريكية لعقد مؤتمر خاص بالشباب الفلسطينيين في رام الله بعد يومين.

وقال منسق القوى الوطنية والإسلامية في رام الله عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واصل أبو يوسف، للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن هناك إجماعاً شبابياً وفصائلياً وطنياً برفض المشاركة في المؤتمر الأمريكي.

وذكر أبو يوسف أن القوى الوطنية والإسلامية طالبت إدارة الفندق المقرر أن يستضيف المؤتمر الأمريكي تحت عنوان (مناقشة وضع الشباب في الأراضي الفلسطينية)، بـ«الاعتذار» عن عدم إقامة المؤتمر. واعتبر أن الدعوة الأمريكية لعقد مؤتمر في رام الله في ظل ما تتخذه واشنطن من سياسات مناهضة للحقوق الفلسطينية «أمر يعبر عن وقاحة غير مسبوقة في ظل الموقف الأمريكي المعروف تماماً بالمعادي». وفي السياق، اعتبر أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، أن فكرة المؤتمر في رام الله «ولدت ميتة»، وأنها «تعبر عن سلوك وقح واستخفاف بالشعب الفلسطيني وحقوقه».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات