قبائل الزنتان الليبية: نقف ضد تدخل قطر وتركيا في شؤون بلادنا

أعلن أعيان ومشايخ مدينة الزنتان الليبية، أمس، دعم القبائل لوحدة التراب الليبي ضد التدخل التركي القطري في شؤون بلادهم عبر دعم الجماعات الإرهابية والميليشيات المسلحة.

وقال بلعيد الشيخ، مستشار القيادة العامة للجيش للشؤون الاجتماعية، إن زيارة مشايخ وأعيان مدينة الزنتان جنوب غربي طرابلس، للقيادة العامة، تؤكد دعم المدينة للجيش الوطني في مكافحة الميليشيات والجماعات الإرهابية. وأضاف الشيخ، إن مشايخ وأعيان وشباب الزنتان أكدوا دعمهم للجيش الليبي وأنهم تحت أوامر القيادة ضد التدخل الأجنبي في البلاد.

وشدد المنسق الاجتماعي للجيش بلعيد الشيخ، أن شيوخ مدينة الزنتان أوضحوا أن القيادي الميليشياوي أسامة الجويلي لا يمثل قبيلة الزنتان مع ميليشياته المسلحة المارقة والمرتزقة. وأوضح أن من يؤيد الجويلي لا يمثلون الزنتان وهم عملاء وخونة ومرتزقة. وأشار إلى أن مدينة الزنتان خرج منها العديد من الشباب للمشاركة في صفوف الجيش الوطني الليبي كقوات إسناد، مثنياً على جهودهم في مقارعة الإرهاب في طرابلس والقضاء عليه.

وكان مشايخ وأعيان مدينة الزنتان وأعضاء المجلس التسييري للبلدية قد قاموا، أمس، رفقة آمر المنطقة العسكرية الغربية اللواء إدريس مادي، بزيارة مقر القيادة العامة للجيش الليبي بالرجمة شرقاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات