اقتحام

جزائريون يطالبون اللجنة الوطنية لإدارة الحوار بسحب أوراقها

اقتحم عدد من الطلبة والمحتجين في الجزائر أمس ندوة صحافية عقدها أعضاء اللجنة الوطنية لإدارة الحوار، مطالبين اللجنة بسحب أوراقها.

وعد الطّلبة المحتجّون عمل لجنة الحوار «مخالفاً لشرعية الحراك» حسبما ردّدوا، متهمين أعضاء اللّجنة ورئيسها كريم يونس بـأنه يعمل ضد إرادة الشّعب وإدارة الظّهر للهبة السلمية التي خرج من أجلها الجزائريون منذ الـ22 من فبراير الماضي.

وردّد الطلبة «مسالمون لحواركم رافضون»، وشددوا أن الحوار لن يكون قبل رحيل جميع رموز نظام الرئيس المستقيل عبدالعزيز بوتفليقة، معتبرين أن الحراك لم تتحقّق غاياته بعد ما دام رجال بوتفليقة يحكمون ويسيّرون البلاد من مناصبهم التي عمل على تعيينهم فيها قبل رحيله. وأعلنت الرئاسة الجزائرية أخيراً عن تشكيل لجنة الستة لقيادة الحوار، الأمر الذي خلق جدلاً في الجزائر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات