الجيش السوري يواصل التقدم باتجاه خان شيخون

عائلة سورية خلال نزوحها من منطقة القتال جنوب إدلب | أ.ف.ب

سيطرت قوات الجيش السوري على سلسلة قرى تحت سيطرة الفصائل المتطرفة في شمال غربي سوريا، فيما تواصل تقدمها باتجاه مدينة خان شيخون الاستراتيجية، كبرى بلدات محافظة إدلب، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتكثّف قوات الجيش السوري بدعم جوي روسي منذ نحو أسبوع عملياتها القتالية في ريف إدلب الجنوبي، الخاضع لسيطرة هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً).

وباتت القوات السورية على بعد ثلاثة كيلومترات من مدينة خان شيخون من الجهة الشمالية الغربية، بعد سيطرتها على خمس قرى صغيرة. وتقع المدينة على طريق سريع رئيسي تسعى الدولة السورية لاستعادة السيطرة عليه.

ويربط هذا الطريق السريع المار عبر إدلب العاصمة دمشق الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية ومدينة حلب في شمالي البلاد والتي استعادها الجيش السوري من فصائل المعارضة في ديسمبر 2016.

وأوضح مدير المرصد رامي عبدالرحمن أن «هدف التقدم هو محاصرة خان شيخون والوصول إلى الطريق السريع». وعملياً أصبحت المدينة «بين فكي كماشة من جهتي الشرق والغرب»، بحسب عبدالرحمن.

وأفاد المرصد بأن القتال في جنوب إدلب أمس أسفر عن مقتل خمسة مقاتلين في صفوف القوات الحكومية و11 متطرفاً ومتمرداً. وأوضح المرصد أن الضربات الجوية للقوات السورية قتلت شخصاً في جنوب إدلب.

يشار إلى أن فصائل معارضة أسقطت أول من أمس طائرة حربية سورية في المنطقة نفسها وأسروا طيارها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات