الجيش الليبي يدمّر مستودعات للطائرات التركية

قوات للجيش الليبي على خطوط المواجهة مع ميليشيات طرابلس | أرشيفية

قصف الجيش الوطني الليبي، أمس، مستودعات للطائرات المسيرة التركية في مطار مدينة زوارة غربي البلاد. وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، إنه وبعد جمع المعلومات عن حركة الطائرات التركية المسيرة، تم التأكد من أنها تستعمل مستودعين داخل مطار زوارة، لتقوم طائرات سلاح الجو الليبي بقصف المستودعين وتسويتهما بالأرض.

فيما تم تفادي قصف مهبط وصالة الركاب في المطار. وأشارت إلى أن هذه رسالة تحذير لأي مكان يتواجد فيه أي تهديد لمقدرات الشعب الليبي أو وحدات قواته المسلحة. وأكد آمر غرفة عمليات القوات الجوية الليبية، اللواء محمد المنفور، استهداف المستودعين، مشيراً إلى أن سلاح الجو وجه لأول مرة ضربات لمستودعين مخصصين لتخزين وتوجيه الطائرات التركية المسيرة بمطار زوارة وتدميرهما بالكامل.

وأضاف المنفور لـ«البيان»، إن الطيران الحربي استهدف الموقع بعد رصده بدقة، وتحديد موقع وجود الطائرات التركية التي تسخدمها الميليشيات في قصف المناطق الأمنة، لافتاً إلى أن توجد أية منطقة داخل الأراضي الليبية خارج سلطة الجيش الوطني وعمليات سلاح الجو. وأوضح المنفور، أن على الطرف الآخر الاقتناع بأن كل تحركاته مرصوده براً وجواً، وأن كل مكان يستعمل لتهديد الجيش الوطني أو المدنيين سيقصف في الحال.

فرار ميليشيات

في الأثناء، قال المركز الإعلامي لغرفة عملية الكرامة، أمس، إن الجيش الوطني الليبي كبد ميليشيا جويلي المرتزقة خسائر فادحة في منطقة الكسارات وأجبرهم على التقهقر. وشنت مقاتلات سلاح الجو ضربات جوية مركزة عدة على ميليشيا جويلي في العزيزية أسفرت عن سقوط عدد من القتلى.

مواجهات وقتلى

إلى ذلك، سقط عشرات القتلى والجرحى جراء مواجهات مسلحة اندلعت بين مجاميع مسلحة في الزاوية غرب طرابلس، وتم فيها استخدام مختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة. وقال مصدر أمني من الزاوية لـ«البيان»، إن المواجهات اندلعت إثر اغتيال مسلحين للقيادي في الميليشيات بشير محمد البشير أبوراس رمياً بالرصاص أثناء وجوده في طريق المصفاة في الزاوية، مشيراً إلى أنه لم يتم تحديد الأسباب ودوافع مقتل أبوراس، الذي كان أشقاؤه الثلاثة أبوبكر وحامد وجمال قد قتلوا سابقاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات