الأمطار تحصد 7 قتلى في السودان

لقي 7 أشخاص حتفهم وأصيب اثنان آخران، أمس، جراء أمطار غزيرة ضربت ولاية الجزيرة وسط البلاد.

وقالت وكالة الأنباء السودانية: «توفي 7 سودانيين وأصيب اثنان آخران في مناطق متفرقة بولاية الجزيرة، وتأثرت حوالي 10 قرى بسبب الأمطار الغزيرة التي تسببت في سيول وفيضانات أدت إلى انهيار عدد المنازل».

وأضافت أن وفاة 6 منهم في «حي 15» بمدينة رفاعة، بينما توفي السابع في قرية زرقة أم سعيد، وهي واحدة من 10 قرى تأثرت بالسيول والفيضانات.

بدورها، قالت مدير الشؤون الصحية، عايدة حمزة أحمد: «تأثر عدد من القرى بشرق الجزيرة وانهار 15 منزلاً».

ووجّه المجلس العسكري الانتقالي في السودان في وقت سابق بإنزال عدد من القوات الأمنية والعسكرية في شوارع الخرطوم لمواجهة آثار السيول والأمطار التي هطلت على عدة مناطق.

وترأس نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، أول من أمس، اجتماعاً للجنة الطوارئ القومية، بحضور والي الخرطوم المكلف الفريق ركن أحمد عابدين حماد، ومدير الإدارة العامة للدفاع المدني اللواء أبوبكر سيد أحمد، وعدد من الجهات ذات الصلة.

وقال والي ولاية الخرطوم، في بيان، إن الاجتماع خُصص لمناقشة مسألة السيول والأمطار التي تأثرت بها بعض أجزاء الولاية، لافتاً إلى أن كمية المياه كانت أكبر من طاقة المصارف.

من جانبه، أكد مدير الإدارة العامة للدفاع المدني أن نائب رئيس المجلس العسكري وجّه جميع أجهزة الدولة في المركز والولايات بحشد الإمكانيات لمواجهة آثار السيول وتداعياتها، لافتاً إلى استعداد الدفاع المدني لمواجهة السيول ومناطق تجمع المياه، داعياً المواطنين إلى سرعة الإبلاغ عن مناطق تجمع السيول للعمل على معالجة تصريف المياه.

ومنذ الخميس الماضي تتعرض ولاية الخرطوم لأمطار غزيرة أدت إلى إغراق طرقات وشوارع عامة، دون ورود معلومات عن سقوط ضحايا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات