الصومال: نلتزم بقرار «العدل الدولية» في النزاع مع كينيا

أرشيفية

أعلن رئيس المحكمة العليا في الصومال عبدالقوي أحمد يوسف، أن بلاده ملتزمة بتنفيذ قرار محكمة العدل الدولية بشأن النزاع على الحدود البحرية مع كينيا.

وأشار يوسف في تصريحات تلفزيونية إلى أن طرح الصومال الدعوة القضائية إلى محكمة العدل الدولية يؤكد أن مقديشو ستقبل القرارات الصادرة عنها، وهو ما فعتله كينيا في حالة سابقة.

وخرجت تسريبات تفيد بأن كينيا سوف تتجاهل قرار محكمة العدل الدولية إذا صدر لصالح الصومال بشأن النزاع الحدودي بين البلدين، فيما كشفت الأنباء عن تأكيد محكمة العدل الدولية أن قرارها المرتقب في قضية النزاع في الحدود البحرية بين الصومال وكينيا سوف يكون ملزماً.

وتعتقد أوساط قانونية صومالية أن قرار العدل الدولية سيكون في صالح مقديشو، التي ترغب في طوق نجاة دولي ودبلوماسي من حالة العزلة التي تعيشها منذ وصول فارماجو للحكم 2017، فيما يرى مراقبون أنه حال صدور قرار في صالح مقديشو ستكون له تداعيات دبلوماسية خطيرة على العلاقات مع كينيا.

ويتوقع أن تعقد المحكمة جلسة استماع في قضية النزاع الحدودي بين الصومال وكينيا في الفترة 9-13 من سبتمبر المقبل، على أن تنطق بالقرار النهائي في عام 2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات