تحالف النجيفي يدعو الحكومة لإصدار بيان بشأن 31 جثة مجهولة الهوية

انفجارات بمخزن أسلحة للميليشيات في بغداد

أعلنت قيادة عمليات بغداد، أمس، وقوع انفجارات في مخزن للأسلحة تابع لميليشيات «الحشد» في منطقة أبو دشير، جنوبي العاصمة العراقية بغداد حيث أظهر مقطع فيديو تصاعد سحب الدخان من موقع الانفجار.


وذكرت مصادر أن السفارة الأمريكية في بغداد، أطلقت صفارات الإنذار بسبب سقوط قذائف في محيطها.


وبحسب المصادر ذاتها، سقطت قذائف في المنطقة الخضراء ومحيطها، إثر الانفجار وسارعت القوات العراقية إلى قطع الطريق ما بين علوة الرشيد وجسر المرور السريع.
وأوضحت المصادر أن فرق الدفاع المدني نشرت فرقها في المنطقة، وأنه لا توجد أنباء عن خسائر بشرية.


في غضون ذلك، استجابت مديرية بلدية الحلة، لطلب دائرة صحة المحافظة بالموافقة على دفن 31 جثة مجهولة الهوية، بعد تجاوزها المدة القانونية لحفظها في الثلاجة.


ووفقاً لوثائق رسمية، طالبت مديرية صحة بابل، طالبت بلدية الحلة، بالموافقة على دفن 31 جثة وأشلاء جثث مجهولة الهوية بعد تجاوزها المدة القانونية لحفظها في الثلاجة، لأن الجثث المذكورة لم يزرها أو يتفقدها أي من ذويهم، فيما أكدت الوثائق، أن جثة واحدة من بين الأعداد تم التعرف على هويتها وتحمل اسم محمد حامد غيث.


من جانبه، دعا تحالف القرار بزعامة أسامة النجيفي، أمس، الحكومة، إلى إبداء موقف حقيقي بعد العثور على 31 جثة لمغدورين شمالي بابل وإصدار بيان بهذا الشأن.


وقال التحالف في بيان، «في هذه الأيام المباركة حيث يحتفل شعبنا الكريم بعيد الأضحى المبارك، تتوالى الأخبار التي تجرح القلب والضمير حول الجثث مجهولة الهوية، التي تعود لمنطقة شمالي بابل، جنوبي بغداد، والمقصود بها منطقة جرف الصخر والمحاويل والمسيب، وتتجمع في صحة بابل ليقوم الخيرون بعد جهود شاقة بدفنها في محافظة كربلاء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات