أعربت عن بالغ قلقها إزاء استمرار المواجهات في عدن

الإمارات تدعو إلى حوار مسؤول وجاد من أجل إنهاء الخلافات

أعربت دولة الإمارات العربية المتحدة عن بالغ قلقها إزاء استمرار المواجهات المسلحة التي تجري في عدن داعية إلى التهدئة وعدم التصعيد والحفاظ على أمن وسلامة المواطنين اليمنيين.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي على ضرورة تركيز جهود جميع الأطراف على الجبهة الأساسية ومواجهة ميليشيا الحوثي الإنقلابية والجماعات الإرهابية الأخرى والقضاء عليها.

ودعا سموه إلى حوار مسؤول وجاد من أجل إنهاء الخلافات والعمل على وحدة الصف في هذه المرحلة الدقيقة والحفاظ على الأمن والاستقرار.كما أكد سموه أن دولة الإمارات وكشريك فاعل في التحالف العربي والذي تقوده المملكة العربية السعودية الشقيقة تقوم ببذل كافة الجهود للتهدئة وعدم التصعيد في عدن وفي الحث على حشد الجهود تجاه التصدي للانقلاب الحوثي وتداعياته، وأضاف بأنه من الضروري ولصعوبة الموقف أن يبذل المبعوث الأممي مارتن غريفيث جهوده في الضغط لإنهاء التصعيد الكبير الذي تشهده مدينة عدن لما للإقتتال الحالي من تداعيات سلبية على الجهود الأممية والتي تسعى جاهدة لتحقيق الأمن والاستقرار عبر المسار السياسي والحوار والمفاوضات.

من ناحيته أدان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج، عبد اللطيف الزياني، «استمرار الصراع المسلح في عدن بين الأشقاء»في اليمن واعتبر الزياني استمرار الصراع، «جريمةً مشينة تنتهك أواصر الأخوة والدين والقيم الأخلاقية والإنسانية، وتعرض حياة المدنيين للخطر، وتهدد الأمن والاستقرار في المنطقة» ودعا الأمين العام لمجلس التعاون، إلى تغليب الحكمة والعقل ومراعاة المصالح العليا للشعب اليمني، مؤكدا أن أعداء اليمن هم المستفيدون. من ناحيته دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في بيان أطراف الصراع «للدخول في حوار شامل لحل الخلافات وبحث تخفيف المخاوف المشروعة لجميع اليمنيين». كما دعت الجامعة العربية، في بيان صادر عنها الجمعة، جميع أطراف النزاع في اليمن إلى التهدئة وأكد مصدر بالأمانة العامة أن الأمين العام، أحمد أبو الغيط، يتابع بقلق تطورات الأوضاع في عدن.

قلق وتحذير

أعربت وزارة خارجية مملكة البحرين عن قلقها الشديد إزاء تطورات الأحداث في مدينة عدن في اليمن، محذرةً من أن استمرار المواجهات المسلحة من شأنه عرقلة الجهود الهادفة نحو التوصل إلى الحل السلمي المنشود. وشددت على ضرورة تمسك الأطراف كافة بالتهدئة وعدم التصعيد، وتوحيد الجهود من أجل التصدي لميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران وكل الجماعات الإرهابية التي تهدد أمن واستقرار اليمن. المنامة - واس

طباعة Email
تعليقات

تعليقات