ضيوف الرحمن قضوا «التروية».. ويقفون في «عرفة» اليوم

عمليات نقل انسيابية للحجاج بأحدث وسائل الأمان

جموع من حجاج بيت الله الحرام حول الكعبة المشرفة | أ.ب

توجه حجاج بيت الله الحرام إلى مشعر عرفة للوقوف به، وذلك بعد إنهائهم أمس قضاء يوم التروية في مشعر منى.

وأوضح الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، أنه تم اكتمال وصول حجاج بيت الله إلى مشعر منى والمتمثلة في نقل حجاج التروية إلى مشعر منى ووصول طلائع الحجاج إلى مشعر عرفات، استعداداً لعملية التصعيد وعمليات النقل للتصعيد إلى مشعر عرفات التي بدأت مع فجر اليوم، ويعقبها مرحلة النفرة من مشعر عرفات إلى مشعر مزدلفة للمبيت بها والعودة مرة أخرى إلى مشعر منى.

وبين اللواء التركي خلال المؤتمر الصحافي للجهات المشاركة في حج هذا العام، أن عمليات النقل تمت بانسيابية وتميزت إجراءات تنظيم الحركة المرورية بمرونة غير مسبوقة على كافة الطرق المؤدية إلى المشاعر المقدسة وأيضاً في مشعر منى.

150 ألف حاج

وأشار إلى أن عملية التصعيد ستستكمل إلى مشعر عرفات مباشرة بالنسبة للحجاج المتبقين في مكة المكرمة، مفيداً بأن أكثر من 150 ألف حاج توجهوا مباشرة إلى مشعر عرفات وسيكون هناك مسح شامل من جانب وزارة الحج والعمرة وفرقها للمتابعة والمراقبة لكافة المساكن التي تبلغ نحو 4000 مسكن سيتم مسحها للتأكد من خلوها من الحجاج الذين قدموا من خارج المملكة العربية السعودية وهي إجراءات معتاد عليها في كل عام بما يضمن لجميع الحجاج القادمين من الخارج الوقوف بمشعر عرفات.

كما سيتم بالتنسيق منع وزارة الصحة نقل الحجاج المرضى إلى مشعر عرفات بعد أن من الله عليهم بالشفاء وهم يحتاجون لعناية صحية خاصة ونقلهم للمشاعر المقدسة.

مؤكداً أهمية التزام حجاج بيت الله الحرام بجداول تفويج الحجاج من مخيماتهم إلى جسر الجمرات حسب مواعيد الخروج المبلغة لكل مخيم لتفويج الحجيج من منى إلى جسر الجمرات ومكة المكرمة بطريقة آمنة بما يضمن منع أي تزاحم أو تدافع في الطرق المؤدية إلى الجمرات والحرم المكي وعدم حمل الأمتعة واستخدام المظلات بما يقيهم ضربات الشمس، مبيناً أنه تم توزيع أكثر من 15 مليون عبوة ماء زمزم في المساكن التي يقيم فيها حجاج بيت الله الحرام في مكة المكرمة.

خطط أمنية

بدوره، تطرق الناطق الرسمي لقيادة قوات أمن الحج العميد سامي بن محمد الشويرخ للخطط الأمنية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وبيّن أن معظم حجاج بيت الله فضلوا أداء صلاة الجمعة في المسجد الحرام، ومن ثم شرعوا إلى التوجه مباشرة إلى مشعر منى، وجميع القيادات المعنية في إدارة وتنظيم الحشود تشترك في عملية إدارة عودتهم وفق ما خطط له مسبقاً.

وأفاد العقيد الشويرخ بأن المتابعة الجوية ترصد تنقل الحجاج على الطرق الرئيسة سواء في طرق السير المخصصة للمركبات والحافلات أو طرق المشاة المخصصة لمن يرغب في أن يتجه مباشرة إلى مشعر منى مشياً على الأقدام.

2.5 مليون حاج

يشارك نحو 2.5 مليون شخص في أداء مناسك الحج هذا العام مقارنة بـ 2,37 مليون شخص العام الماضي ومليون و860 ألفاً في العام 2016 و24 ألفاً فقط في العام 1941..فيما شارك نحو 96 مليون مسلم في مناسك الحج في الأعوام الخمسين الماضية وفقاً لأرقام رسمية..

وتخطط السعودية لاستقبال 30 مليون حاج ومعتمر كل عام بحلول العام 2030. وتجهز 25 مستشفى، 156 مركزاً طبياً، فيما يعمل 4 آلاف عامل نظافة بمساعدة 400 آلة تنظيف في تنظيف الحرم المكي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات