حاجة تايلندية تبلغ 103 أعوام تقهر الظروف وتحقق حلم السنين

عناية كبيرة بالحاجة نوه لاناي في مكة المكرمة | واس

امتزجت المشاعر الجياشة مع دموع الفرح على وجنة الحاجة التايلندية نوه لاناي البالغة من العمر 103 أعوام وهي تشاهد الكعبة المشرفة مباشرة أول مرة في حياتها بعد أن من الله عليها هذا العام بالقدوم إلى الديار المقدسة لأداء فريضة الحج برفقه ابنها بعد سنوات طويلة من الانتظار والصبر بسبب ظروفها المادية والصحية.

الحاجة نوه لاناي التي تعد أكبر معمرة في حج هذا العام من النساء مرت بظروف صعبة كانت حائلاً بينها وبين أداء الركن الخامس من أركان الإسلام، ولكن رغم كبرها بالسن ورغبتها الكبيرة والصادقة دفعها لعدم الاستسلام ومواصلة السعي حتى حولت أمنيتها وحلمها إلى واقع وحقيقة. يقول ابن الحاجة نوه لاناي المرافق لها: الحج كان أمنية والدتي منذ سنوات بعيدة، وكانت دائماً تحدثنا عن رغبتها في الذهاب إلى المملكة لأداء فريضة الحج، ولكن ظروفنا لم تكن تسمح بتحقيق هذه الأمنية، وكنت أشعر بتوتر كبير كلما حدثتني في هذا الأمر فقد كنت أخشى ألا تستطيع تحقيق هذه الأمنية، ولكن الحمد لله تيسرت الأمور وحققت هذا الحلم الجميل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات