بالفيديو.. ما علاقة اليونان ببرودة رخام المسجد الحرام؟

برودة رخام المسجد الحرام خلال فصل الصيف رغم وصول درجات الحرارة في بعض الأيام إلى 50 درجة مئوية، تثير الكثير من التساؤلات، ما دفع  الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي للكشف عن السر العلمي لبرودة رخام المسجد الحرام خلال فصل الصيف رغم وصول درجات الحرارة في بعض الأيام إلى 50 درجة مئوية.

وأوضحت “الرئاسة”، من خلال فيديو وثائقي نشرته عبر حسابها في موقع تويتر أن المملكة تستورد رخام تاسوس من جزيرة تاسوس شمال اليونان، على مساحة لا تتجاوز 380 متراً مربعاً؛ حيث الشواطئ الجميلة التي يكمن وراءها سر برودة ذلك النوع من الرخام، فاليونانيون يُعدون من أوائل الشعوب التي اكتشفت الرخام، وطوروا استخداماته على مر العصور، بحسب صحيفة "المرصد".

ويتميز رخام تاسوس بلونه الأبيض الكريستالي، وهو من أنقى أنوع الأحجار الطبيعية وأكثرها صلابة؛ حيث المسامات الدقيقة به، والسماكة التي تتجاوز خمسة سنتيمترات، فضلاً عن المسامات الكبيرة، مما يساعده على امتصاص الرطوبة خلال ساعات الليل، وتخزينها في سماكته العالية وفي النهار تتحول رطوبة المساء إلى برد وسلام للطائفين بالبيت الحرام.

وتستورد الحكومة السعودية رخام تاسوس على شكل قطع صخرية كبيرة الحجم، وتتم معالجتها وقطعها في مصانع سعودية خاصة، وبإشراف كوادر فنية مؤهلة؛ لقص تلك القطع إلى بلاطات بمقاسات معينة حسب معايير خاصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات