خلال استقباله وفداً إماراتياً

شيخ الأزهر: الإمارات باتت رمزاً للسلام

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وفدًا من دولة الإمارات العربية المتحدة، ضم كلًا من الدكتور علي بن راشد النعيمي، رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، والدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية، والدكتور يوسف عبد الله العبيدلي، رئيس مركز جامع الشيخ زايد.

وأشاد وفد دولة الإمارات بجهود فضيلة الإمام الأكبر ودوره العالمي في نشر قيم السلام والوسطية، ومواجهة الفكر المتطرف، ومد جسور الحوار والتواصل مع القادة الدينيين حول العالم، مؤكدا أن جهود الأزهر أسهمت في حماية الشباب من الانخداع بشعارات التنظيمات الإرهابية.

من جانبه أعرب فضيلة الإمام الأكبر عن عميق شكره وتقديره للإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبًا على المشاعر القلبية الصادقة، مؤكدا أن الإمارات باتت رمزًا للسلام.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات