البنتاغون: "داعش" "عاود الظهور" بسوريا و"عزّز قدراته" في العراق

أعلن مفتّش عام في وزارة الدفاع الأمريكيّة في تقرير الثلاثاء أنّ تظيم "داعش" "يُعاود الظهور" في سوريا مع سحب الولايات المتحدة قوّاتها من البلاد، وأنّه "عزّز قدراته" في العراق.

وقال التقرير "رغم خسارته على المستوى الإقليمي، إلا أنّ "داعش في العراق وسوريا عزّز قدراته في العراق واستأنف أنشطته في سوريا خلال الربع الحالي" من السنة.

وأضاف أنّ "داعش" استطاع "توحيد ودعم عمليّات" في كلا البلدين، والسبب في ذلك يرجع بشكل جزئي إلى كون القوّات المحلّية "غير قادرة على مواصلة عمليّات طويلة الأجل، أو شنّ عمليّاتٍ في وقت واحد، أو الحفاظ على الأراضي" التي استعادتها.

وعودة "داعش"إلى الظهور في سوريا حصلت عندما قامت واشنطن "بالانسحاب جزئيًّا" من هذا البلد، مُخالفةً بذلك رأي قوّات سوريا الديمقراطيّة والتي كانت تُطالب "بمزيد من التدريب والتجهيز".

ورغم تجريده من مناطق سيطرته في شرق سوريا، لا يزال "داعش" ينتشر في البادية السورية مترامية الممتدة من ريف حمص الشرقي حتى الحدود العراقية.

ويؤكد محللون وخبراء عسكريون أن القضاء على "داعش" لا يعني أن خطر التنظيم قد زال مع قدرته على تحريك خلايا نائمة في المناطق التي طُرد منها وانطلاقاً من البادية السورية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات