غرفة عمليات عسكرية مرتبطة بقائد قوة أمن الحج

جاهزية تامة لتنفيذ الخطة الأمنية لموسم الحج

جموع من المصلين حول الكعبة المشرفة أمس | واس

تشارك القوات المسلحة السعودية في تنفيذ الخطة الأمنية الخاصة بالحج لضمان سلامة ضيوف الرحمن، استكمالاً لدور بقية القطاعات المخصصة للإشراف على سلامة الحجاج.

وبحث قائد منطقة الطائف قائد وحدات القوات المسلحة السعودية المشاركة في مهمة الحج اللواء الركن محمد بن مشبب القحطاني مع قادة الوحدات المشاركة في مهمة الحج الجاهزية التامة لأداء المهمة.

وأوضح قائد وحدات القوات السعودية المشاركة في مهمة الحج أن مشاركة وزارة الدفاع في حج هذا العام تأتي مكملة لدور بقية قطاعات الدولة ليكون موسم الحج ناجحًا بكل المقاييس، مشددًا على أن التوجيهات السامية من لدن خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، نصت على تقديم جميع التسهيلات لخدمة ضيوف الرحمن ليتمكنوا من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة.

وأضاف أن قيادة منطقة الطائف مكلفة بالإشراف المباشر على جميع الوحدات المسلحة التابعة لوزارة الدفاع وتشكيل غرفة عمليات مرتبطة بقائد قوة أمن الحج لتنفيذ الخطة الأمنية لموسم حج هذا العام.

كما تقوم أيضاً باستضافة الحجاج من منسوبي وزارة الدفاع من مختلف القطاعات، وتقديم الرعاية الصحية والطبية لجميع الحجاج في المشاعر المقدسة من خلال المستشفيات الثابتة والميدانية ونقاط الإسعاف التابعة للإدارة العامة للخدمات الطبية للقوات المسلحة. لافتاً إلى اكتمال الترتيبات اللازمة لاستقبال ضيوف الوزارة، حيث شكلت قوة متكاملة للقيام بهذا الواجب.

في السياق، تشارك الإدارة العامة للخدمات الطبية للجيش السعودي في حج هذا العام ببعثة متكاملة لها من الخبرات في مجالات الخدمات الصحية الميدانية التي تعمل لتسخير جميع الجهود لتقديم أرقى الخدمات الصحية والعمل الدؤوب على تحسين الخدمة باستمرار واستخدام أحدث الوسائل والتقنيات الحديثة لخدمة حجاج بيت الله الحرام.

وأطّلع مدير عام الخدمات الطبية للقوات السعودية الدكتور أحمد بن محمد العامري من خلال جولة ميدانية لمركز الطوارئ بدقم الوبر ومستشفى القوات المسلحة بمنى على اكتمال جاهزية البعثة المشاركة في حج هذا العام الموجودة بجميع كوادرها الصحية المؤهلة .

وعلى التجهيزات الطبية بالمستشفيات الثابتة والميدانية والمراكز الصحية الموزعة في المشاعر ومراكز الإجهاد الحراري ومركز الغسيل الكلوي بسعة تتجاوز 700 سرير وأسطول من طائرات الإخلاء الطبي الجوي العامودية والنفاثة على مدار الساعة للمساندة لاكتمال منظومة الخدمة الصحية للحجاج.

آلاف الموظفين يُقدِّمون الخدمات الصحية

سخَّرت المملكة العربية السعودية كل إمكاناتها وطاقاتها المادية والبشرية لخدمة ضيوف الرحمن، ومن الخدمات الأساسية التي تقدمها الجهات الحكومية والخاصة لحجاج بيت الله الحرام «خدمات الحجاج الصحية».

فقد أعلنت الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية عبر موقعها الرسمي أن عدد القوى العاملة في تقديم «خدمات الحجاج الصحية» والإسعافية لضيوف الرحمن هذا الموسم بلغت نحو 31 ألف فرد (منهم 8685 امرأة) من منسوبي وزارة الصحة وهيئة الهلال الأحمر السعودي ومنسوبي الهيئة العامة للغذاء والدواء، فضلاً عن القوى العاملة التي تقدِّم الخدمات الصحية من منسوبي القطاعات الأمنية والعسكرية.

ويبلغ إجمالي الفِرق الطبية والإسعافية في المشاعر المقدسة خلال فترة الحج أكثر من 1141 فريقاً طبياً وإسعافياً وميدانياً يقدمون خدماتهم لحجاج بيت الله الحرام.

وأوضحت الهيئة أن خدمات الحجاج الصحية والعلاجية والوقائية والإسعافية تقدم كخدمات صحية متخصصة مجَّانية تتولاها وزارة الصحة عبر طواقم متخصصة من الأطباء، والصيادلة، والممرضين، والفنيين، والإداريين يتجاوز عددهم 27797 فرداً.

وتشمل الخدمات العلاجية التي يتم تقديمها لضيوف الرحمن: عمليات القلب المفتوح، والقسطرة القلبية، والغسيل الكلوي بنوعيه البريتوني والدموي، والمناظير الهضمية، بالإضافة إلى عمليات الولادة وغيرها من الخدمات الطبية المتخصصة التي يحتاجها المرضى الحجاج.

حيث بلغ عدد المستشفيات العاملة 16 مستشفى داخل مكة والمشاعر، كما بلغت عدد المراكز الصحية 125 مركزاً مجهزًا بكل الإمكانات الصحية والطبية والإسعافية، إضافة إلى 68 فِرقة ميدانية في المشاعر وداخل مكة وخارجها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات