الخرطوم تدعو بومبيو لاحتفال «المدنية»

مظاهرات سابقة مؤيدة للمجلس العسكري | أ.ب

توصلت السلطات في أديس أبابا والخرطوم لاتفاقية تعاون في مجال مكافحة الإرهاب وتهريب الأسلحة والاتجار بالبشر خلال زيارة لمسؤول سوداني رفيع للعاصمة الإثيوبية، في وقت وجه السودان الدعوات إلى عدد من الرؤساء والمنظمات الدولية للاحتفال المرتقب بالتوقيع النهائي على الاتفاق بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير الذي يمهد الطريق للانتقال إلى الدولة المدنية شملت لأول مرة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

دعوات

وأعلنت وزارة الخارجية السودانية، تسليم عدد من الرؤساء والمنظمات الدولية الدعوات لحضور مراسم الاحتفال بالتوقيع في السابع عشر من الشهر الجاري. ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية، الذي كان مقرباً من النظام السابق عن مصدر دبلوماسي لم يسمه إن الدعوات شملت الى جانب رئيس الوزراء الاثيوبي آبي أحمد ، الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ووزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، ووزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف.وشملت الدعوات أيضا، عدداً من الدول أبرزها العربية.

وفي سياق آخر وقع المدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الإثيوبي دمبلاش جبرميكائيل ونظيره السوداني الفريق أول أبو بكر حسن مصطفى دمبلاب، على اتفاقية تعاون في مجال مكافحة الإرهاب وتهريب الأسلحة والجرائم المنظمة على الحدود. قال بيان لجهاز المخابرات الإثيوبي الثلاثاء، إنه تم التوقيع على الاتفاق بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا أثناء زيارة قام بها مدير المخابرات السوداني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات