مملكة الإنسانية.. صورة مضيئة في خدمة ضيوف الرحمن

 تحظى الجهود الكبيرة التي تبذلها المملكة العربية السعودية لخدمة الحجيج بتقدير واحترام المسلمين في دول العالم كافة لما يلمسونه من رعاية واهتمام بالحجاج منذ قدومهم وحتى انتهاء مناسكهم .

وكانت المملكة استقبلت خلال الخمسين عاماً الماضية 95 مليونا و853 الفا و17 حاجا فيما تجاوزت أعداد الحجاج حاجز المليونين في 19موسما .

وتواصل المملكة تقديم المبادرات والخدمات الفريدة والاستثنائية لزوار الأراضي المقدسة ضمن خطوات مدروسة في إطار رؤية المملكة 2030 باتباع أفضل السبل والوسائل إذ يحرص القائمون على خدمة الحج والحجيج على تقديم صورة مضيئة في خدمة ضيوف الرحمن بما يجيدونه من حفاوة وحسن استقبال وعناية.

و تسعى إلى تقديم نموذج فريد في التنظيم وإدارة الجموع المليونية بكل سهولة ويسر من خلال توجيه جميع القطاعات بتطويع كافة الجهود ومضاعفتها والحرص على الارتقاء بالخدمات المقدمة للحجاج من مختلف أنحاء العالم.

ووجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية جميع قطاعات الدولة بتقديم أرقى الخدمات لوفود الرحمن واطمأن على اكتمال الاستعدادات التي وفرتها مختلف القطاعات لخدمة الحجاج وراحتهم في مكة المكرمة والمدينة المنورة وفي المشاعر المقدسة.

وتزامنا مع موسم الحج تلقي وكالة أنباء الإمارات "وام" في تقريرها التالي الضوء على جهود المملكة العربية السعودية لإنجاح موسم الحج وخدمة ضيوف الرحمن حيث أعلنت عن جاهزيتها التامة لخدمة ضيوف الرحمن وحرصت على الاستعداد المبكر لموسم الحج لهذا العام 1440هـ بخطة متميزة أُعدت مسبقا وتناولت 140 مبادرة وعددا من المحاور المهمة لإبراز الجهود والإنجازات التي تقدمها بالحرمين الشريفين وعنايتها بقاصديهما وتحقق منهج البلاد في إيصال رسالة الحرمين الشريفين الإسلامية والحضارية والعالمية على ضوء توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز و صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة.

وبدأت المملكة العربية السعودية في استقبال ضيوف الرحمن عبر منافذها البرية والبحرية والجوية وسط منظومة من الخدمات المتكاملة .

وفي موقف إنساني - وجه خادم الحرمين الشريفين باستضافة المعمر الإندونيسي الحاج أوهي عيدروس سمري 130 عاما وعائلته المكونة من ستة أشخاص ليؤدوا مناسك الحج خلال موسم حج هذا العام ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة.. وبلغ عدد الحجاج القادمين إلى المملكة لأداء مناسك الحج لهذا العام /1,405,645 /حاجًّا وحاجة حتى تاريخ أمس وذلك حسب التقرير الإحصائي الصادر من مركز المتابعة والمراقبة والتحكم والقياس التابع لوزارة الحج والعمرة.

وفي إطار الاستعدادات المكثفة لموسم الحج - أكمل الدفاع المدني كافة الاستعدادات لخدمة ضيوف الرحمن بالتنسيق مع مختلف الأجهزة الحكومية بما يكفل أمن وسلامة قاصدي الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وليؤدوا مناسكهم بيسر وأمان.

كما بدأت القيادة العامة لطيران الأمن في تنفيذ خطتها لموسم الحج ضمن منظومة رئاسة أمن الدولة لرصد الحالة الأمنية ومساندة جميع الأجهزة الأمنية والقطاعات الحكومية المختلفة.

وتواصل القطاعات الحكومية والأهلية المعنية بالحج بالمدينة المنورة تقديم أفضل الخدمات وأجلها لضيوف الرحمن زوار المسجد النبوي في موسم حج هذا العام 1440هـ، تماشيا مع توجيهات خادم الحرمين الشريفين الذي يحرص على أداء حجاج بيت الله الحرام نسكهم وشعائرهم في جو يسوده الأمن والأمان والراحة والاستقرار والطمأنينة.

وجهزت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة بالأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة مئات الحافلات الحديثة المزودة بالشاشات التفاعلية لإرشاد الحجاج بلغات عالمية لاستقبال ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين والتي تسعى من خلالها إلى توفير كل ما من شأنه خدمة وراحة ضيوف الرحمن وتيسير تنقلهم بكل يسر وسهولة منذ لحظة وصولهم حتى مغادرتهم بعد أداء النسك.

وفي إطار المبادرات الذكية لخدمة ضيوف الرحمن - مثل مشروع المسار الإلكتروني لحجاج الخارج نقلة نوعية من شأنها تسخير كافة الإمكانات المادية والبشرية لخدمة ضيوف الرحمن والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة عبر استخدام التقنيات الحديثة والمتطورة لتمكين الحجاج من أداء مناسكهم بكل سهولة ويسر.

ويسهم المسار الإلكتروني لحجاج الخارج بشكل فعال في إتاحة المجال للمنظمين للاطلاع على تفاصيل الخدمات المقدمة للحجاج في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة بالإضافة إلى التنقل والسكن والإعاشة وذلك من خلال " أساور على المعصم" تحمل جميع المعلومات الخاصة بالحاج من بيانات التأشيرة وحزمة الخدمات المقدمة له ومواعيد الوصول والمغادرة حيث تحمل الحافلات أجهزة تقرأ بيانات تلك الأساور الذكية.

ودشنت المملكة العربية السعودية خدمة الجيل الخامس في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة باستحداث 37 محطة موزعة على المنطقة المركزية والمشاعر إضافة إلى تدشين المرحلة الثانية من مبادرة "حج ذكي" والتي تستهدف تقديم خدمات مبتكرة لحجاج بيت الله الحرام من خلال عدد من التطبيقات والمنصات التي تقدم خدمات رقمية وتوعوية حيث وصلت العام الماضي إلى 96 مليونا في العالم العربي ولامست 250 ألف حاج.

كما أعلنت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات استعداداتها والبرامج المستحدثة لموسم حج العام الحالي وفي مقدمتها تعزيزات للشبكة وتجهيزات تقنية وبشرية لاستيعاب أفواج الحجيج التي تتوافد على المشاعر المقدسة.

كما أصدرت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة دليلا إلكترونيا لتوعية الحجاج بالمعلومات بعنوان "الأرصاد والبيئة في الحج" لموسم الحج لهذا العام 1440 ويأتي بأربع لغات تشمل العربية والإنجليزية والفرنسية الأوردو.

وفي ذات السياق -انطلقت في الأول من أغسطس الجاري عبر قطار الحرمين السريع بالمدينة المنورة أول رحلة مخصصة للحجاج على متنها 170 حاجا وحاجة من مختلف الجنسيات متجهة إلى محطة الرصيفة بمكة المكرمة.

وعلى المستوى الصحي تضع المملكة العربية السعودية حجاج بيت الله الحرام على رأس أولوياتها حيث رفعت حالة الطوارئ بجميع المستشفيات والمراكز الصحية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة لتوفير أفضل سبل الرعاية الطبية للحجاج.

كما جهزت وزارة الصحة السعودية 6 مهابط للطائرات التابعة لها في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، بهدف إجلاء الحالات المريضة بشكل سريع إلى جميع المستشفيات ذات التخصصات المطلوبة وذلك للتعامل مع الحالات الصحية الطارئة التي تحتاج إلى التدخل الطبي السريع.

وتعمل السلطات السعودية على تفويج الحجاج والالتزام بالأوقات والمسارات وفق 5 مراحل تبدأ بالقدوم وتمر بالتفويج من مقار سكن الحجاج بمكة المكرمة إلى الحرم المكي الشريف لأداء طواف القدوم ثم رحلة المشاعر وصولا إلى مرحلة المغادرة وذلك لما يمثله التفويج كركيزة من ركائز نجاح منظومة الحج.

و هناك 7 محطات أمنية لتفويج الحجاج إلى المسجد الحرام للإشراف على توزيع وتفويج الحجاج عبر المحطات في المنطقة المركزية بشكل كامل مدعومة بالضباط والأفراد والآليات لتنظيم الحشود والكتل البشرية المتجهة إلى الحرم المكي الشريف عبر ممري المسيال والهجرة وكذلك متابعة النواحي الأمنية والمرورية في ميقات السيدة عائشة بالتنعيم على مدار الساعة.

الجدير بالذكر أن وزارة الحج والعمرة وعبر مركز المتابعة والمراقبة والتحكم والقياس تقدم إحصائيات عن حركة الحجاج القادمين لأداء مناسك الحج لهذا العام 1440هـ من خلال مؤشرات أداء عالية الدقة بهدف تحقيق تزامن مباشر لأعمال كل القطاعات العاملة في منظومة الحج وكل ما يخص ضيوف الرحمن وأماكن تواجدهم وتنقلاتهم بما ينعكس على توفير الخدمات وتقديم كافة التسهيلات وتقليص زمن تنفيذ الإجراءات للوصول إلى أعلى مستوى من الخدمة لحجاج بيت الله الحرام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات