فضيحة

الصومال يفتح تحقيقاً رسمياً في دعم قطر للإرهاب

فتح البرلمان الصومالي، تحقيقاً رسمياً وتعهّد إعلان نتائجه للرأي العام في الصومال، في ما يتعلق بالتسريب، الذي نشرته أخيراً صحيفة ««نيويورك تايمز» الأمريكية، لمكالمة هاتفية بين رجل الأعمال القطري خليفة كايد المهندي، والسفير القطري في مقديشو حسن بن حمزة هاشم، التي قال خلالها المهندي إن مسلحين نفذوا تفجيرات في ميناء بوصاصو الصومالي لتعزيز مصالح قطر.

وذكرت وسائل إعلام صومالية، أن لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الصومالي، استجوبت وزير الخارجية أحمد عيسى عوض، ونقل موقع «صوماليا أفيرز» عن رئيس اللجنة عبدالقادر أوسوبلي، تأكيده أن المعلومات الواردة في تقرير «نيويورك تايمز» خطيرة، وتستحق تحقيقاً رسمياً من قبل الحكومة، وأوضح أن اللجنة تحقق رسمياً في التسريبات، وتعهد أن يتم إعلان نتيجة التحقيق للجمهور الصومالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات