نهيان بن مبارك يترأس وفد الدولة المشارك في حفل تنصيب الغزواني

الإمارات: الانتقال السلمي يعكس استقرار موريتانيا

نهيان بن مبارك خلال حضوره مراسم تنصيب الغزواني رئيساً لموريتانيا | وام

شارك معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح على رأس وفد رفيع المستوى في مراسم تنصيب الرئيس الموريتاني المنتخب محمد ولد الشيخ الغزواني الذي جرى أول أمس في العاصمة الموريتانية نواكشوط.

تهنئة القيادة

ونقل معاليه تهنئة القيادة الرشيدة لدولة الإمارات للرئيس محمد ولد الغزواني، مهنئاً الشعب الموريتاني بهذه المناسبة السعيدة والتي تمثل إنجازاً حقيقياً لموريتانيا حكومة وشعباً.

مشيداً بما تتمتع به موريتانيا من أمن واستقرار. وأكد معاليه الرغبة المشتركة للبلدين الشقيقين في تطوير علاقات التعاون بينهما في كافة المجالات والعمل على تنويعها بما يعود بالخير على الشعبين الشقيقين، متمنياً الخير والازدهار والرخاء لجمهورية موريتانيا.

رافق معاليه في حفل التنصيب، وفد رفيع المستوى ضم كلاً من الشيخ محمد بن نهيان بن مبارك آل نهيان وعبدالله المزروعي مدير إدارة الشؤون العربية بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، وعبدالمحسن فهد راشد الدوسري أمين عام مساعد الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وحمد غانم المهيري سفير الدولة لدى الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

أداء القسم

وتم «تنصيب رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية» من قبل رئيس المجلس الدستوري في احتفال رسمي في قصر المؤتمرات قرب نواكشوط، وذلك بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية في 22 يونيو بدعم من سلفه.

وأدى ولد الغزواني (62 عاماً) اليمين قائلاً: «أقسم بالله العلي العظيم أن أؤدي وظائفي بإخلاص وعلى الوجه الأكمل، وأن أزاولها مع مراعاة احترام الدستور وقوانين الجمهورية الإسلامية الموريتانية، وأن أسهر على مصلحة الشعب الموريتاني وأن أحافظ على استقلال البلاد وسيادتها وعلى وحدة الوطن وحوزته الترابية».

ووعد إثر ذلك في كلمة للشعب بأن يكون «رئيس جميع» الموريتانيين. وذكر بأن أمن البلاد يشكل أولويته واعداً «بتعزيز قدرات الجيش» وتعهد مكافحة الفوارق الاجتماعية من خلال «برامج تنموية تستهدف» الفئات المهمشة من المجتمع.

وحضر احتفال التنصيب نحو خمسة آلاف مدعو بينهم 11 رئيس دولة إفريقية وضمنهم رؤساء السنغال ومالي والنيجر وبوركينا فاسو وتشاد.

وتمثلت واشنطن بجون ديفر الكسندر مستشار الرئيس دونالد ترامب لشؤون الطاقة والاستثمارات الخاصة.

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تباحث هاتفياً الاثنين مع ولد الغزواني، وأوفد للاحتفال جان جاك بريداي رئيس لجنة الدفاع الوطني والقوات المسلحة في البرلمان. وكان ولد الغزواني فاز في الانتخابات الرئاسية من الجولة الأولى بـ52 في المئة من الأصوات. وأشادت بالفوز فرنسا والمغرب والجزائر ومالي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات