قطار الحرمين ينقل أول مجموعة حجاج إلى مكة المكرمة

تنقل يسير للحجاج في البقاع المقدسة | واس

انطلقت أمس، عبر قطار الحرمين السريع بالمدينة المنورة، أول رحلة مخصصة للحجاج، على متنها أكثر من 170 حاجاً وحاجةً من مختلف الجنسيات، والمتجهة إلى محطة الرصيفة بمكة المكرمة.

وعبّر عدد من الحجاج عن شكرهم وتقديرهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين، على حسن الاستقبال، والخدمات المقدمة لراحة ضيوف الرحمن.

وأبدى الحجاج عند قدومهم إلى محطة القطار، سعادتهم الكبيرة بما شاهدوا من إنجازات حضارية باهرة، تصب في مصلحة ضيوف الرحمن جميعها.

وذكر الحاج مروان من باكستان، أن شعور كل مسلم في هذا اليوم لا يوصف، من خلال ذهابه إلى مكة المكرمة، في إحدى وسائل النقل التي سخرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين لخدمة ضيوف الرحمن.

خدمة عظيمة

وأوضح الحاج مختار أحمد، القادم من بريطانيا، أن قطار الحرمين السريع، يقدم خدمة عظيمة للزوار والحجاج، كوسيلة نقل سريعة، من خلال استيعاب كثافة الحجاج القادمين والزوار في شهر رمضان المبارك، وفق آلية منظمة، تشترك فيها كل الأجهزة الحكومية المعنية بالمملكة.

نموذج حضاري

ولفت الحاج برهان سليم من الهند، النظر إلى الاهتمام الملحوظ الذي يوليه قادة المملكة للحرمين الشريفين، والمدينتين المقدستين مكة والمدينة، داعياً الله أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها، على كل ما تبذله في خدمة الإسلام والمسلمين، وما هذا المشروع الذي نشاهده، إلا واحد من الخدمات التي تقدم لراحة ضيوف الحرمين.

بدورها، قالت أميمة فاروق، والقادمة من لندن، أن سعادتها لا توصف بالقدوم إلى بلاد الحرمين لأداء مناسك الحج، وزيارة مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم، وما رأته من تنظيم وخدمة للمسافرين في المحطة. ويعدّ قطار الحرمين السريع، نموذجاً حضارياً يعمل بكادر سعودي، على مهنية عالية، وتدريب مستمر لتهيئة الراحة للمستفيدين من القطار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات