حجاج بيت الله في ساحة معركة أُحُد

حجاج في حي «شهداء أحد» بالمدينة المنورة | واس

يحرص حُجَّاج بيت الله الحرام قاصدو المدينة المنورة على زيارة الأماكن التاريخية والدينية فيها، من بينها موقع حي «شهداء أُحد»، الذي له مكانة عظيمة في نفوس المسلمين، حيث يشرف عليه جبل أحد، وفيه كانت معركة أحد المشهورة.

وتعدّ ساحة شهداء أحد التي تبعد نحو خمسة كيلو مترات إلى الناحية الشمالية للمسجد النبوي أحد أشهر المعالم، التي يحرص الحجاج على زيارتها، لما تمثّله من ذكرى تاريخية ارتبطت بأحداث معركة أحد، التي وقعت في السنة الثالثة من الهجرة النبوية.

ورصد مراسل وكالة الأنباء السعودية مشاعر الحجيج وهم يقفون على سفح جبل الرماة، ويسترجعون من خلالها ذكرى واحدة من أكبر المعارك التي خاضها المسلمون بقيادة الرسول- صلى الله عليه وسلم- ضد كفار قريش وكيف تحول النصر الذي تحقق في هذه المعركة إلى هزيمة.

وعبر الحاجان عمر كيتا وجبرين علي، من جمهورية مالي، عن مشاعرهما المملوءة بالسعادة الغامرة وهما يقفان على جبل الرماة، حيث المعركة الشهيرة، التي حدثت بين المسلين بقيادة الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام مع كفار قريش.

كما أشادت مجموعة أخرى من الحجاج البنجلادشيين بالخدمات الكبيرة والمتنوعة التي وفرت لضيوف الرحمن في المسجد النبوي الشريف، ومن ذلك الدروس الدينية لتثقيف الحجاج إضافة إلى خدمة التوجيه والإرشاد، التي تنفذها رئاسة المسجد النبوي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات