الكويت تسلّم عناصر الخلية الإرهابية "الإخوانية" إلى مصر

قال نائب وزير الخارجية الكويتي خالد الجارالله أمس، إنه تم تسليم مطلوبين للقضاء المصري، إلى السلطات المصرية بموجب الاتفاقيات المشتركة بين البلدين.

وأعرب الجارالله في تصريح للصحفيين على ھامش حضوره حفل السفارة الفرنسية بمناسبة العيد الوطني لبلادھا، عن "الأسف" لتواجد مطلوبين للقضاء المصري على أرض الكويت، موضحاً أن "الكويت تعاونت مع السلطات المصرية في ھذا الشأن"، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

وأضاف أن "التنسيق والتعاون الأمني الكويتي - المصري كبير جداً، ونشعر معه بالارتياح، وھذا التعاون سيتواصل مع الأشقاء في مصر، ونشاركھم الرأي بأن أمن البلدين جزء لا يتجزأ".

يذكر أن الأجھزة الأمنية المختصة في وزارة الداخلية الكويتية، أعلنت الجمعة الماضية، ضبط خلية إرھابية تتبع تنظيم "الإخوان".

وقالت وزارة الداخلية في بيان صحفي إن تلك الخلية التي يحمل أعضاؤها الجنسية المصرية وصدر في حقھم أحكام قضائية من قبل القضاء المصري وصلت إلى 15 عاماً، قامت بالھرب والتواري من السلطات الأمنية المصرية، متخذة من الكويت مقراً لھا.

وأشارت إلى أن الجھات المختصة في وزارة الداخلية الكويتية رصدت مؤشرات قادت إلى الكشف عن وجود ھذه الخلية.

وأضافت أنه من خلال التحريات تمكنت من تحديد مواقع أفراد الخلية، وباشرت الجھات المختصة عملية أمنية استباقية تم بموجبھا ضبطھم في اماكن متفرقة.

وأوضحت أنه بعد إجراء التحقيقات الأولية معھم، أقروا بقيامھم بعمليات إرھابية وإخلال بالأمن في أماكن مختلفة داخل الأراضي المصرية، لافتة إلى أن التحقيقات لا تزال جارية للكشف عمن مكنّھم من التواري وساھم بالتستر عليھم والتوصل لكل من تعاون معھم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات