بدء مباحثات الحديدة وملف إعادة الانتشار يتصدّرها

مصادر لـ«البيان»: الشرعية تسعى لمنح السلام فرصة

اجتماع لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة ــ أ.ف.ب

بعد تأخر لعدة ساعات وصل ليلة أمس ممثلو ميليشيا الحوثي بلجنة إعادة تنسيق الانتشار في الحديدة إلى السفينة التابعة للأمم المتحدة، والتي سبق أن وصلها ممثلو الجانب الحكومي في وقت مبكّر من صباح أمس، فيما يبدأ المبعوث الدولي مارتن غريفيث اليوم زيارة إلى الرياض للقاء قيادة الشرعية التي أكدت مصادر أنها ستسعى جاهدة الى اعطاء العملية السلمية فرصها الكاملة وانها ستعمل على دفع المبعوث الأممى للقيام بدوره كاملا من أجل ذلك.


وذكرت مصادر حكومية لـ«البيان»، أن الجنرال مايكل لوليسغارد التقى بممثلي الجانب الحكومي في عرض البحر فجر أمس ورافقهم على ظهر السفينة التابعة لبرنامج الغذاء العالمي، وأن ممثلي الميليشيات الذي كان متفقاً وصوله منتصف النهار تعمّد التأخر لأكثر من خمس ساعات عن الموعد.


ووفقاً لهذه المصادر، فإن ممثلي الحكومة سيعملون على أن يكرس اللقاء  لتصحيح الاختلالات التي رافقت تنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار من موانئ ومدينة الحديدة، وما يتصل بالرقابة الثلاثية المصاحبة والتحقق من هوية أفراد قوات خفر السواحل الذين سيتولون تأمين الموانئ، قبل الانتقال إلى المرحلة الثانية.


ومن المقرر أن يبدأ المبعوث الدولي مارتن غريفيث زيارة إلى الرياض للقاء بقيادة الشرعية لمناقشة سبل الدفع بتنفيذ إنفاقات السويد ابتداء بإعادة الانتشار في الحديدة ومروراً بملف الأسرى ، ووصولاً إلى فتح منافذ مدينة تعز وإنهاء الحصار المفروض عليها بحسب مصادر تحدثت لـ"البيان"، مؤكدة ان الشرعية ستبلغ غريفيث بتعديات الحوثي على الاتفاق وتؤكد انها ستمنح العملية السياسية فرصتها الكاملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات