حشود حوثية عشية التئام لجنة الحديدة

مصادر لـ«البيان»: الانتهاكات أمام لوليسغارد اليوم

تواصل ميليشيا الحوثي نزيفها في جميع جبهات القتال في اليمن، في وقت واصلت الميليشيا التحشيد وإرسال التعزيزات المسلحة إلى جنوب الحديدة عشية الاجتماع المرتقب للجنة المعنية بتطبيق اتفاق الانسحاب من موانئ ومدينة الحديدة،في وقت أكدت مصادر يمنية لـ«البيان» أن وفد الحكومة الشرعية سيسلم رئيس فريق المراقبين الدوليين في الحديدة الجنرال مايكل لوليسغارد ملفاً متكاملاً عن خروقات الميليشيا للاتفاق.

ووفق مصادر عسكرية في القوات المشتركة في الساحل الغربي فإن ميليشيا الحوثي استأنفت إرسال تعزيزات كبيرة مدججة بالأسلحة الثقيلة والآليات صوب منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوبي الحديدة غرب اليمن بهدف قطع طريق إمدادات القوات في مدينة الحديدة بعد يوم من وصول تعزيزات مماثلة إلى مدينة الحديدة.

وطبقاً لمصادر عسكرية تحدثت إليها «البيان» فإن ممثلي الشرعية في لجنة الحديدة سيسلمون رئيس فريق المراقبين الدوليين في الحديدة الجنرال مايكل لوليسغارد قائمة بالخروقات التي ارتكبتها الميليشيا خلال الفترة الأخيرة إلى جانب المطالبة بتصحيح الاختلالات التي رافقت ما أسمي بإعادة الانتشار.

تعزيزات

وذكرت المصادر أن القوات المشتركة رصدت تعزيزات كبيرة للميليشيا قادمة من مناطق محاذية صوب منطقة الجبلية بعد أيام من هجمات متفرقة شنتها على المنطقة منذ بدء الهدنة في مسعى منها للسيطرة على الطريق الرئيسي للإمدادات الخاص بالقوات المشتركة في الحديدة.

وتزامن حشد الميليشيا لمقاتليها مع عمليات قصف واستهداف شنته بمدافع الهاون الثقيل على مواقع القوات المشتركة.

هجوم

تصدت القوات المشتركة لهجوم مزدوج شنته الميليشيا الحوثية على مديرية التحيتا في إطار خروقاتها المتصاعدة للهدنة.وذكر الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن الميليشيا حاولت التقدم صوب مدينة التحيتا غير ان الهجوم تم التصدي له.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات