نتانياهو يهدّد غزة.. ومصر تعمل على خط التهدئة

بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس، مع الوفد الأمني المصري، التحرك الذي تقوم به مصر حول الأوضاع والتطورات في الساحة العربية والفلسطينية بشكل خاص في ضوء التحديات والمخاطر التي تواجه الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، ولا سيما ما تشهده الأراضي الفلسطينية المحتلة والقدس بشكل خاص نتيجة استمرار سياسة التوسع الاستيطاني واستمرار الحفريات في القدس المحتلة وهدم ومصادرة المنازل، واستمرار المجابهات مع مسيرات العودة السلمية والجهود التي تقوم بها مصر من أجل تثبيت تفاهمات التهدئة.

وكان الوفد الأمني المصري غادر غزة أمس بعد إجراء مباحثات مع قيادة حركة حماس بشأن تفاهمات تعزيز وقف إطلاق النار مع إسرائيل. وقالت مصادر فلسطينية لوكالة الأنباء الألمانية إن الوفد المصري غادر عبر معبر «بيت حانون/‏إيرز» الخاضع لسيطرة قوات الاحتلال الإسرائيلي، من دون إعلان نتائج فورية لمباحثاته مع قيادة حماس.

في غزة

من جهتها، أصدرت «حماس» بياناً بشأن اجتماع رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية مع الوفد المصري برئاسة وكيل جهاز المخابرات المصرية العامة أيمن بديع، وعضوية اللواء أحمد عبد الخالق. وذكر البيان أنه «جرى بحث العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها ملف الوحدة الوطنية الفلسطينية والعلاقات الثنائية وهموم الشعب الفلسطيني في قطاع غزة والتفاهمات مع الاحتلال».

وأضاف أن وفد الحركة «قدم موقفاً إيجابياً في المضي قدماً لتحقيق الوحدة الوطنية، مستحضراً المخاطر التي تستهدف القضية الفلسطينية والمنطقة، وأهمية أن يكون الموقف الفلسطيني النابع من التوافق الوطني على استراتيجية مواجهة المخاطر، وعلى رأسها صفقة القرن ومؤتمر البحرين».

وتابع: «خلال اللقاء قدمت قيادة الحركة للوفد الأمني المصري شرحاً وافياً عن خروقات الاحتلال تجاه غزة، وتباطئه في تطبيق التفاهمات». وأكد البيان أن «قيادة الحركة أكدت أهمية تطوير العلاقات بين مصر والحركة في غزة».

نتانياهو يهدّد

من جانبه، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، للوفد الأمني المصري، إن حكومته تلتزم بحالة الهدوء ما التزمت بها الفصائل في غزة. وقال إن «الجيش ينتظر مني ضوءاً أخضر لتنفيذ عملية عسكرية في غزة ستؤلم حماس إذا لم تلتزم بالتهدئة».

وأضاف أن عمليات التصفية لرموز المقاومة في غزة لم ولن تتوقف، وستكون جزءاً من أي «عملية عسكرية» في غزة.

ميدانياً، أعلنت مصادر فلسطينية أن قوات البحرية الإسرائيلية اعتقلت أمس، اثنين من الصيادين الفلسطينيين قبالة ساحل غزة بعد مصادرة قاربهما.

في الوقت ذاته اعتقلت قوات الاحتلال ستة فلسطينيين بالضفة الغربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات