مقتل 4 إرهابيين بقصف جوي للتحالف في نينوى

جدل عراقي بشأن جدوى عملية «إرادة النصر»

ردت قيادة العمليات المشتركة العراقية، أمس، على التشكيك بنتائج عملية «إرادة النصر» العسكرية لملاحقة تنظيم داعش، وأكدت أن العملية حقّقت نجاحاً كبيراً. وقال المتحدث باسم قيادة العمليات العميد يحيى رسول «لدينا أهداف عديدة، من إطلاق هذه العملية، والقضاء على بعض فلول داعش، ليس الهدف الوحيد لها»، مؤكداً أنه «قبل انطلاق العملية، كانت لدينا عمليات نوعية واستباقية مستمرة، من خلال قيادة عمليات الجزيرة، التي نفذت عمليات إنزال وقصف جوي، وتم خلالها قتل العشرات من عناصر تنظيم داعش».

وأضاف إن «عملية إرادة النصر انطلقت بهدف تطهير وتفتيش كل المناطق الصحراوية، حيث تم تدمير العديد من الكهوف والمضافات والأنفاق، التي تعتبر مخابئ لفلول تنظيم داعش في الصحراء، كما تم القبض على عدد من الدواعش، وقتل عدد آخر، وتدمير العشرات من العبوات الناسفة، والاستيلاء على الكثير من المعدات، إضافة الى تفكيك العديد من العجلات المفخخة».

وكان الخبير الأمني والمحلل الاستراتيجي، علي فضل الله، انتقد أمس، الآلية التي تمت بها عملية «إرادة النصر»، وشكك بنتائج هذه العملية، متحدثاً عن «هشاشة الجهد الاستخباري والضعف التكنولوجي والإلكتروني والتقني في مراقبة ومسح المساحات الشاسعة للمنطقة الغربية، لرصد تحركات المجاميع الإرهابية».

وأضاف «نحن بهذا الأسلوب القتالي نستدرج قواتنا، لمناطق يختارها العدو، وتعريض قواتنا للاستنزاف، سواء في الموارد البشرية أو اللوجستية، وبهذه الطريقة حققنا مكسبا كبيرا لداعش».

4

أعلنت خلية الإعلام الأمني في العراق مقتل أربعة «إرهابيين» بقصف للتحالف الدولي في محافظة نينوى.

وقالت الخلية، في بيان مقتضب أمس، إنه «وفق معلومات دقيقة، مقتل أربعة إرهابيين من عناصر عصابات داعش، بضربة جوية لطيران التحالف الدولي جنوبي قرية المنايف ضمن محافظة نينوى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات