لقاء

بغداد تؤكد حرص الحكومة على سلامة المقرات الدبلوماسية

أكد وزير الخارجية العراقي محمد الحكيم خلال لقائه أمس السبت سفير دولة البحرين في بغداد صلاح علي المالكي، حرص الحكومة العراقية على سلامة المقرات الدبلوماسية، فيما جدد رفض واستنكار بلاده للاعتداء على مبنى سفارة مملكة البحرين.

وجدد الحكيم «رفض واستنكار جمهورية العراق للاعتداء الآثم على مبنى سفارة مملكة البحرين»، مشدداً على «حرص الحكومة العراقية على ضمان كل ما يلزم من أجل أمن وسلامة المقرات الدبلوماسية في العراق».

وأعرب عن اعتزازه بـ«العلاقات الأخوية الوطيدة التي تجمع البلدين»، مستعرضاً «سبل تعزيزها والارتقاء بها إلى آفاق أرحب بما يلبي الرغبات المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين، الدبلوماسية، ونرحب بعودة السفير صلاح علي المالكي لاستئناف مهام عمله الدبلوماسي في جمهورية العراق، ووضع كل الإمكانات من أجل نجاح مهمته».

وقالت وزارة الخارجية في بيان، إن «وزير الخارجية استقبل في مكتبه صلاح علي المالكي سفير مملكة البحرين في بغداد، حيث أكد السفير عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين مملكة البحرين وجمهورية العراق الشقيقة». وأضافت الوزارة أن «سفير مملكة البحرين في بغداد أشاد بمسار العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وما تشهده من تطور ونماء على الأصعدة كافة».

وأعلن السفير البحريني في العراق صلاح المالكي، أول من أمس الجمعة، استئناف عمله في بغداد، بعدما استدعته المملكة في 28 يونيو الماضي، للتشاور بعد حادثة «اعتداء» على سفارتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات