1000 محامٍ يتظاهرون في الجزائر

تظاهر نحو ألف محامٍ بالجزائر العاصمة، الخميس، للمطالبة باستقلالية القضاء، والإفراج عن «المعتقلين السياسيين»، الذين هم رهن الحبس في انتظار محاكمتهم.

وتجمع المحامون الذين جاؤوا من مناطق متعددة من الجزائر، أمام محكمة سيدي امحمد بوسط العاصمة الجزائر.

مقاطعة

كما قرر المحامون مقاطعة المرافعات وعمل القضاء ليوم واحد، كما أكد مومن شادي، المحامي من قسنطية. وقال المحامي مقران آيت العربي «وجودنا في الشارع، من أجل المطالبة باستقلالية العدالة. يجب أن يكون القضاء مستقلاً عن كل السلطات». وتابع «خروجنا أيضاً هو للتنديد باعتقال شبان وزعيم تاريخي، مثل لخضر بورقعة، لأسباب تتعلق بالرأي. نطالب بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وجميع معتقلي الرأي».

ولخضر بورقعة، أحد قادة جيش التحرير خلال حرب الاستقلال ضدّ فرنسا، موجود رهن الحبس منذ 30 يونيو، في انتظار محاكمته بتهمتي «إهانة هيئة نظامية، وإضعاف الروح المعنوية للجيش»، بعد تصريحات انتقد فيها الجيش.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات