60

يوجد نحو 60 متظاهراً رهن الحبس المؤقت، معظمهم في الجزائر العاصمة، بحسب ما كشف عنه أحمد ساعي، رئيس الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين.

وقال ساعي إنه خلال المناقشات التي دارت في الجمعية العامة (لاتحاد المحامين الجزائريين)، أحصى البعض وجود 60 متظاهراً في الحبس المؤقت، معظمهم في الجزائر العاصمة، مؤكداً أن هؤلاء المتهمين لديهم محامون يدافعون عنهم، وقال: «لقد اتخذنا قراراً بتأسيس أنفسنا كاتحاد للدفاع عنهم».

كما أكدت هذا الرقم المحامية عويشة بختي، عضو في الشبكة الوطنية لمناهضة القمع، حيث قالت: «يوجد 60 متظاهراً في السجن في الجزائر العاصمة، لكن يجب أن تعلم أن البعض ينحدرون من ولايات أخرى، مثل تيزي وزو، وبجاية، وتمنراست.. إلخ، وهم يمثلون بالتالي الإقليم الوطني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات