عقوبات

الخرطوم تطالب بإعفائها من ديون بمليارات الدولارات

طالب المستشار العام للاتفاقيات الدولية بوزارة العدل السودانية وممثل الحكومة السودانية في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في جنيف، أسامة حميدة، المجتمع الدولي بإعفاء بلاده من ديونها الخارجية.

كما طالب حميدة بإنهاء العقوبات المفروضة عليها، لتحقيق انطلاقة جديدة بعد التوصل إلى حكومة انتقالية تضم أعضاء من المجلس العسكري والمعارضة.

وأكد أن بلاده أصبحت في أعقاب «الثورة المجيدة» التي قام بها الشعب في الطريق لمستقبل جديد، وقال إنه قد آن الأوان لإنهاء العقوبات المفروضة على السودان، «وإعفائنا من الديون الخارجية».

بلغت ديون السودان، وفقاً لتقرير صندوق النقد الدولي، نحو 52 مليار دولار أواخر عام 2016.

وأعلن حميدة أن المدعي العام السوداني سيتقدم في غضون أيام بتقرير بشأن الأحداث الدامية التي وقعت في 3 يونيو عند فض الاعتصام الشعبي أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني.

وأشار المسؤول السوداني إلى أنه سيتم بالتوازي مع ذلك تشكيل لجنة وطنية مستقلة، للتحقيق في جميع الأحداث التي وقعت منذ 11 أبريل الماضي.

يُذكر أن المجلس العسكري والمعارضة السودانية اتفقا، في الأسبوع الماضي، على تشكيل حكومة انتقالية مشتركة تمهد الطريق أمام انتخابات جديدة في غضون ثلاثة أعوام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات