قيادي بـ«الأمة»: الإمارات وفّقت بين السودانيين

أنهت اللجنة الفنية المختصة بصياغة الاتفاق بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير أعمالها، وبات في حكم المؤكد توقيع الاتفاق في الخرطوم غداً الخميس، في وقت ثمّنت قوى الحرية والتغيير الدور الكبير الذي لعبته دولة الإمارات العربية المتحدة في تقريب وجهات النظر بين الطرفين، وإنجاح المبادرة «الأفرو إثيوبية» وقال القيادي بقوى إعلان الحرية والتغيير رئيس المكتب السياسي لحزب الأمة السوداني، محمد المهدي حسن، إن دولتي الإمارات والسعودية لعبتا دوراً أساسياً في التوفيق بين الفرقاء السودانيين.

وأكد حسن في تصريحات لـ«البيان» أن دولتي الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية مثلتا قوة دفع غير مرئية للكثير من الناس، في سبيل التوفيق بين الأطراف السودانية، ولعبتا دوراً أساسياً مع الوساطة الأفورو إثيوبية حتى التوصل إلى الاتفاق بشأن الفترة الانتقالية، ولفت إلى أن آراء ومقترحات الإمارات كان لها دور أساسي في دفع المبادرة حتى وصلت إلى نهايتها بالتوصل إلى اتفاق.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات