00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اقتراع

تونس: انتخابات البرلمان والرئاسة أكتوبر ونوفمبر

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقع الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، أمس، الأمر الرئاسي المتعلق بدعوة الناخبين للانتخابات البرلمانية والرئاسية لعام 2019، وذلك في أول ظهور رسمي له بعد خروجه من المستشفى مطلع الأسبوع الحالي.

وأنهى السبسي بهذا التوقيع المخاوف بشأن احتمال تأجيل الانتخابات، بعد الوعكة الصحية التي تعرض لها نهاية الشهر الماضي ونقل على إثرها إلى المستشفى العسكري لتلقي العلاج، ما أثار شكوكاً بشأن إمكانية إقامة الانتخابات في موعدها المحدد.

وتعتبر دعوة الناخبين إلى التصويت من الصلاحيات الحصرية لرئيس الجمهورية وشرطاً أساسياً في العملية الانتخابية، إذ يفرض الفصل 101 من القانون الانتخابي التونسي أن تتم دعوة الناخبين بأمر رئاسي في أجل أدناه 3 أشهر قبل يوم الاقتراع، أي قبل 6 يوليو، باعتبار أن الانتخابات البرلمانية ستجرى في 6 أكتوبر، بينما حددت الرئاسية يوم 10 نوفمبر.

وقال السبسي، في مقطع مصور إنه «قضى أسبوعاً في المستشفى العسكري بتونس حيث تلقى العلاج من فريق كفء، الأمر الذي عجل بخروجه»، مشيراً إلى وجود التزامات أكيدة في انتظاره، من بينها وجوب إصدار الأوامر، خاصة المتعلقة بدعوة الناخبين للقيام بواجبهم الانتخابي قبل انتهاء الآجال القانونية لذلك، والتمديد في حالة الطوارئ.

طباعة Email