سجن مدير الشرطة الجزائرية السابق واثنين من أبنائه

وُضع مدير الشرطة السابق اللواء عبد الغني هامل الذي أُقيل في يونيو 2018، في الحبس الاحتياطي ليل الخميس الجمعة بعد أن وجّهت إليه تُهمتي "نهب العقار والإثراء غير المشروع"، حسب ما أعلن التلفزيون الوطني.

وصدر أمر توقيف اللواء المتقاعد بعد أن استمع إليه قاضي التحقيق في محكمة سيدي محمد في وسط العاصمة الجزائرية، بحسب المصدر نفسه.

وأوقف أيضاً خلال الليل اثنان من أبنائه وُجهت إليهما التهم نفسها في حين وضعت زوجته المتورطة في القضايا نفسها، تحت إشراف القضاء.

وفي المجمل، يُفترض أن يستمع قاضي التحقيق إلى 19 شخصاً في إطار هذا الملف، بينهم محافظون سابقون وسماسرة عقاريون، وفق وكالة الأنباء الجزائرية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات