الإمارات.. جهود خيّرة في المحافظات اليمنية المحرّرة

تواصل دولة الإمارات دعم المحافظات اليمنية المحررة، بمشاريع تنموية وخدمية مختلفة، بهدف التخفيف من معاناة المواطنين اليمنيين وتطبيع الحياة في المحافظات المستهدفة، حيث تواصل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وبشكل يومي، تدشين مشاريعها في عموم المحافظات بما فيها الأرياف والمناطق البعيدة.

وتنوعت المشاريع التي تم افتتاحها خلال شهر يونيو بين مشاريع مياه، وإعادة تأهيل مستشفيات مختلفة، ودعم قطاع الصيادين، بالإضافة إلى دعم وزارة الصحة والسكان بالأدوية والمساعدات، وإقامة أعراس جماعية، وتوزيع آلاف السلل الغذائية على مناطق متفرقة من البلاد، بالإضافة إلى المساهمة في التخفيف من آثار السيول التي هطلت مطلع يونيو على عدن ولحج وأبين وتعز.

القطاع الصحي

ففي القطاع الصحي، دعمت دولة الإمارات مؤخراً ما يزيد على 14 مشروعاً صحياً جديداً في المناطق والمديريات المحررة في الساحل الغربي، وذلك ضمن مسيرة تطبيع الأوضاع المعيشية وتنمية وتحسين الخدمات الصحية، والتي بات المواطن اليمني في الساحل الغربي يلمسها واقعاً معاشاً ويستفيد من هذه الخدمات.

ممثل الهلال الأحمر الإماراتي «سعيد الكعبي»، قال إنه تم خلال الفترة الأخيرة تم تنفيذ 14 مشروعاً صحياً جديداً في الساحل الغربي، تنوعت بين إنشاء وإعادة تأهيل وتجهيز منشآت صحية، وبين تقديم معدات وأجهزة ومستلزمات طبية وأطنان من الأدوية استفاد منها 17 ألف نسمة.

وعلى الصعيد ذاته، واصلت العيادات الطبية المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي زياراتها الميدانية إلى مختلف قرى ومناطق مديرية الدريهمي، جنوب الحديدة، وعالجت أكثر من 28 ألف حالة مرضية.

وفي محافظة تعز، تم افتتاح مستشفى المظفر، بعد إعادة تأهيله وترميم جميع أقسامه وإصلاح شبكة الكهرباء به ودعمه بالمولدات وأنظمة الطاقة، وذلك للمرة الثالثة عقب إحراقه من قبل ميليشيا الإخوان. وضمن دعمها الطارئ، سلمت دولة الإمارات وزارة الصحة اليمنية شحنات من الأدوية الخاصة بأمراض الملاريا وحمى الضنك.

قطاع المياه

كما نال قطاع المياه اهتماماً كبيراً من قبل دولة الإمارات، وذلك بهدف التخفيف عن معاناة المواطنين اليمنيين لاسيما في المناطق النائية، حيث دشنت الإمارات في مدينة المخا، مشروعاً لتعزيز القدرة الإنتاجية للمياه يخدم أكثر من 30 ألف نسمة من سكان المدينة والمناطق المجاورة لها. وتمثل المشروع في حفر بئرين ارتوازيتين وتزويدهما بمولد كهربائي قوة 84 كيلو وات وغطاسين، وإنشاء غرفتين للبئرين وغرفة للمولد الكهربائي ومد شبكة وأعمدة كهرباء بطول 350 متراً وربطها بالشبكة الرئيسية، إضافة إلى مد شبكة المياه من البئرين إلى الشبكة الرئيسية بمسافة 300 متر.

مدير عام مديرية المخا، سلطان عبدالله محمود، قال إن هذا المشروع سيعمل على توفير المياه لمنازل سكان المخا بصورة مستمرة وعلى مدى الـ 24 ساعة دون أي انقطاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات