مباحثات مصرية مغربية حول تعزيز التعاون وتطورات المنطقة

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري في اجتماعه، أمس، مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي ناصر بوريطة، التقدُم المُحرَز في عدد من مجالات التعاون الثنائي القائم، وأهمية تكثيف العمل نحو استطلاع آفاق جديدة للتعاون المشترك في شتى المجالات.

وقال الناطق باسم الخارجية المصرية أحمد حافظ، إن المناقشات بين الوزيرين تطرقت أيضاً إلى تطورات مجمل القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك؛ حيث أكد الوزيران في هذا الصدد أهمية تعزيز آليات التضامُن والعمل العربي المُشترك في مواجهة التحديات المختلفة التي تشهدها المنطقة، والدفع بالحلول السياسية التي من شأنها تحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على وحدة وسيادة الدول العربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات