وفاة محمد العباسي أول من رفع علم مصر فوق خط بارليف فى حرب أكتوبر 1973

صورة

توفى صباح اليوم، محمد محمد عبد السلام العباسي، وشهرته "محمد أفندى العباسي" عن عمر يناهز 72 سنة،  وهو بطل من أبطال حرب أكتوبر، وأول من رفع العلم المصرى رمز الدولة وعزتها على أول نقطة حصينة بخط بارليف فى حرب 1973.

وقال الدكتور السيد العباسي، نجل شقيق البطل العباسي، إن عمه توفي صباح اليوم، وإن  الجنازة سوف تخرج بعد صلاة الظهر من مدينة القرين، بحسب موقع اليوم السابع.

ولد العباسي، بمدينة  القرين بمحافظة الشرقية، وهي المدينة الباسلة التي قاوم أهلها المعسكرات الإنجليزية، والتحق بكتاب القرية وحفظ القرأن الكريم كاملا، ثم حصل على الشهادتين الإبتدائية والإعدادية من مدارس القرين، وبعدها توقف عن الدراسة والتحق بالتجارة والزراعة، والتحق بالتجنيد أثناء حرب أكتوبر.

وعندما جاءت ساعة الصفر وعبور  قناة السويس، كان في صفوف المتقدمين نحو دشمة حصينة بخط بارليف ولم يهتم بالألغام والأسلاك الشائكة، وقام  بإطلاق النار على جنود حراسة الدشمة الإسرائيلية، وفى نفس الوقت كانت المدفعية المصرية تطلق قذائفها بطول خط القناة.

وقام الجنود المصريون، بقتل عدد من الأعداء، ومن فرحته الشديدة، نادى قائد الكتيبة، قائلا: "مبروك ياناجى مبروك يا ناجى" وكانت رتبته مقدما فى الجيش، فرد عليه وهو فى قمة الفرح قائلا: "مبروك ياعباسى وارفع علم مصر يابطل"، فقام  بإنزال العلم الإسرائيلى ورفع العلم المصرى خفاقا فوق أول نقطة مصرية تم تحريرها، وشاهد الطيران المصرى وهو عائد بعد أن دك المطارات الإسرائيلية، وشاهد كلمة "الله أكبر" مكتوبة بخط السحب المتصاعدة من المقذوفات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات