نهج

رئيس مجلس الأمة الكويتي: موقفنا تجاه القضية الفلسطينية ثابت

أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم، أمس، أن موقف مجلس الأمة المبدئي والثابت تجاه القضية الفلسطينية نابع من نهج قائد عروبي وشخصية فذة هو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

وقال الغانم في تصريح صحفي في مجلس الأمة أمس إن الشيخ صباح مرتبط بكل القضايا الإسلامية والعربية، مضيفاً أنه «لو لم يكن سموه متخذاً هذا النهج منذ زمن طويل وثابت لما استطاع مجلس الأمة أن يتخذ النهج ذاته والثبات عليه».

وتوجه بالشكر إلى الشعب الفلسطيني على إقامة احتفالية في منطقة سلفيت وكثير من المدن والقرى في الضفة الغربية إشادة بموقف الكويت، قائلاً: «كل الشكر والتقدير لهم وذلك واجب لا نشكر عليه، وإن كان هناك كلمة شكر فيجب أن توجه إلى سمو الأمير».

وأضاف: «أؤكد للشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة وكل الدول العربية الإسلامية أن موقف الشعب الكويتي ممثلاً بالبرلمان الكويتي ثابت من كل القضايا الإسلامية وعلى رأسها القضية الفلسطينية التي دائماً لها الأولوية».

وتابع: «نعم يريدنا الكيان الصهيوني أن ننسى هذه القضية وهذا لن يتم فصحيح أن الميزان العسكري ليس لصالحنا في هذا الوقت ولكننا بحكم العقيدة الإسلامية نعلم أن تحرير كل الأراضي العربية والإسلامية المحتلة قادم وآت سواء في وقتنا أو بعدنا لأننا مسلمون ونعلم أن ذلك وعد غير مكذوب».

وكانت بلدية سلفيت في الضفة الغربية رفعت الخميس الماضي علم الكويت إلى جانب علم فلسطين في الشارع الذي أطلقت البلدية عليه اسم رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم في عام 2018 وذلك تقديراً لموقف الكويت الداعم للحق الفلسطيني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات