غريفيث يزور روسيا ودولاً خليجية لإحياء السلام في اليمن

قالت منظمة الأمم المتحدة، إن مبعوثها الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، يزور الأسبوع المقبل روسيا ودولاً خليجية من أجل الدفع بعملية السلام إلى الأمام. في وقت طالب وزير الخارجية اليمني السابق خالد اليماني، المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث بأن يكون واضحاً بشأن تنفيذ قرارات مجلس الأمن والمرجعيات.

وذكر الحساب الرسمي للبعثة الأممية على موقع التدوين المصغر «تويتر»، أن الزيارة التي سيقوم بها غريفيث لكل من روسيا، وعدد من الدول الخليجية تهدف إلى المضي قدماً بعملية السلام في اليمن. وأضاف: إن المبعوث الأممي مصمم على التوصّل إلى حلّ سياسي شامل للنزاع ويشجّعه التزام الأطراف وأصحاب الشأن على الانخراط معه.

إشادة

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن أشاد خلال لقائه نائب الرئيس اليمني علي محسن بانفتاح الحكومة اليمنية، ومرونتها والتزامها المستمر بتحقيق السلام.

وأكد أخلال الاجتماع الذي عقده مع نائب الرئيس اليمني أنه مصمم على المضي قدماً في عملية السلام بناءً على نتائج الحوار الوطني ومبادرة مجلس التعاون الخليجي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة واستئناف المشاورات مع الأطراف في أقرب وقت ممكن.

اتفاق

وأكد غريفيث في بيانه على التزام الأمم المتحدة بمواصلة العمل مع الأطراف من أجل التوصّل إلى اتفاق سلام شامل بقيادة يمنية في اليمن، وحثّ جميع الأطراف على تهيئة بيئة مواتية لتحقيق ذلك.

في الأثناء، أكد وزير الخارجية اليمني السابق خالد اليماني، أن الأمم المتحدة ارتكبت أخطاء كبيرة في الملف اليمني، خاصةً مع معاملتها الحكومة اليمنية والميليشيا الحوثية على قدم المساواة. وطلب من المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث بأن يكون واضحاً بشأن تنفيذ قرارات مجلس الأمن والمرجعيات.

وأعرب اليماني في حوار مع «العربية» عن ثقته في السعودية والإمارات، مشيراً إلى أن صياغة علاقتهما مع الحكومة اليمنية تحتاج إلى الحوار المستمر.

من جهة أخرى أكد اليماني أن الاستقالة التي تقدم بها في 10 يونيو الجاري من منصبه تعود إلى ملاحظاته على أداء وزارة الخارجية وليست لأسباب سياسية.

وكانت مصادر يمنية أكدت لـ«البيان» أول من أمس، أن اللجنة المعنية بالإشراف على إعادة الانتشار في الحديدة تلتئم هذا الأسبوع بعد قرار الشرعية استئناف التواصل مع المبعوث الدولي مارتن غريفيث في ضوء التزام الأمم المتحدة بتصحيح الاختلالات التي رافقت تنفيذ اتفاق استوكهولم، وقالت المصادر استناداً إلى نتائج اللقاءات التي عقدها غريفيث وكبير المراقبين الدوليين مايكل لوليسغارد مع الفريق علي محسن بشأن استئناف العمل في تنفيذ اتفاق إعادة الانتشار سيلتقي لوليسغارد مع ممثلي الحكومة في اللجنة ومع ممثلي الميليشيا بهدف استكمال تنفيذ بنود الاتفاق والتحقق من الخطوات التي تمت في هذا الجانب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات