واشنطن تنشر مقاتلات «شبح».. وإيران تواصل تهديد أوروبا

مقاتلة "إف 22" خلال تزويدها بالوقود جواً | أرشيفية

عززت الولايات المتحدة استعداداتها العسكرية في المنطقة ونشرت مقاتلات شبح من طراز «إف-22»، في وقت تملصت إيران من التقدم الذي أحرزه اجتماع فيينا أول أمس، وقالت إنها ستتجاوز قريباً الحد الأقصى الخاص باليورانيوم المدرج بالاتفاق النووي لعدم تلبية اجتماع فيينا لمطالب طهران. ونشرت الولايات المتحدة لأول مرة مقاتلات شبح من طراز «إف-22» في المنطقة، وفق ما أعلن الجيش الأمريكي، في إطار تعزيز واشنطن تواجدها العسكري في الخليج على وقع التوتر مع إيران.

5 مقاتلات

وأفادت القيادة العسكرية المركزية للقوات الجويّة الأمريكية في بيان أنه تم نشر مقاتلات شبح «إف-22 رابتور» «للدفاع عن القوات والمصالح الأمريكية»، من دون تحديد عدد الطائرات التي تم إرسالها. وأظهرت صورة موزعة خمس مقاتلات «إف-22» وهي تحلّق فوق المنطقة.

وفي مايو، نشرت القوات الجوية الأمريكية حاملة طائرة وعدة قاذفات قنابل من طراز «بي-52 ستراتوفورتريس» في الخليج رداً على ما وصفتها وزارة الدفاع الأمريكية بأنها خطة محتملة من قبل إيران لمهاجمة القوات الأمريكية في المنطقة.

تملص إيراني

في الأثناء، نقلت وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية عن مصدر مطلع قوله إن إيران ستتخطى قريباً الحد الأقصى لكمية اليورانيوم المخصب المنصوص عليها في الاتفاق النووي، وذلك بعدما أخفقت الدول الموقعة على الاتفاق في تلبية مطالب طهران الخاصة بحمايتها من العقوبات الأمريكية.

ونقلت الوكالة عن المصدر الذي لم تكشف عن اسمه قوله «نظراً لأن اجتماع اللجنة في فيينا لم يلب مطالب إيران العادلة، فإن إيران عازمة على تقليص التزاماتها الواردة بالاتفاق، وسيتم قريباً تجاوز حد كمية اليورانيوم المخصب وقدرها 300 كيلوغرام».

إلى ذلك، ذكر التلفزيون الإيراني أن الكرة الآن في ملعب أوروبا لحماية إيران من العقوبات، ومنعها من تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي المبرم مع القوى العالمية وذلك قبل أيام من انقضاء مهلة حددتها طهران.

تخطي الحدود

وقال المبعوث الإيراني لمحادثات كانت تهدف لإنقاذ الاتفاق النووي مع باقي الدول التي ظلت ملتزمة به بعد انسحاب الولايات المتحدة إن الدول الأوروبية لم تقدم الكثير خلال الاجتماع، الذي عقد أول أمس في فيينا، لإقناع بلاده بالعدول عن تخطي الحدود المفروضة عليها بموجب الاتفاق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات