البحرين تستدعي سفيرها وتطالب الحكومة العراقية الوفاء بمسؤولياتها

الإمارات تدين الاعتداء على سفارة البحرين في بغداد

أعربت دولة الإمارات عن استنكارها الشديد لاقتحام سفارة مملكة البحرين الشقيقة في بغداد، في مخالفة صريحة للأعراف والمواثيق الدبلوماسية التي تحكم وتنظّم علاقات العمل الدبلوماسي بين الدول.

وقال معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، عبر حسابه الرسمي في «تويتر»: «إن الاعتداء على سفارة مملكة البحرين مرفوض ومستهجن، وتصعيد خطير على المستوى القانوني والسياسي، وندعو الحكومة العراقية إلى الوفاء بمسؤولياتها والتزاماتها القانونية تجاه حماية العمل الدبلوماسي، ومقار البعثات في العاصمة والمدن العراقية». ودعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان أمس الحكومة العراقية إلى ضمان صون مقار البعثات الدبلوماسية وتوفير الحماية لها التزاماً بالقانون الدولي واتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية. وأكدت الوزارة وقوف دولة الإمارات التام مع البحرين في مواجهة أي تهديد يمس أمنها وأمن بعثاتها الدبلوماسية، مستنكرةً عملية التحشيد التي تقوم بها بعض الجهات تجاه البحرين.

واستنكرت البحرين الاعتداء على سفارتها، وحملت الحكومة العراقية مسؤولية حماية سفارتها وقنصليتها، كما أعلنت عن استدعاء سفيرها في بغداد. وأدانت السعودية حادث الاعتداء. وكان مسلحون من ميليشيا ما يسمى بـ «حزب الله» قد اقتحموا سفارة البحرين في بغداد، وأنزلوا العلم البحريني وحطموا الزجاج وعدداً من أبوابها.

وذكرت مصادر في بغداد أن بعض المتظاهرين هم من الموالين للحشد الشعبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات