خبير ألماني: إيران تشجّع التعنت القطري

قال خبير ألماني في العلاقات الدولية، إن إيران تلعب دوراً تخريبياً في الأزمة بين الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب وقطر، عبر تشجيعها للدوحة بمواصلة تعنتها، رغم الأدلة بخصوص دعمها للإرهاب.

وفي مداخلة تحت عنوان «دور إيران في تعميق الشرخ بين قطر وجيرانها»، ضمن المؤتمر الذي عقد في مقر البرلمان الألماني، قال الكاتب والباحث الألماني في قضايا الشرق الأوسط وإيران، سيرجيو كارارا، إن طهران لعبت دوراً رئيساً في تشجيع قطر على التعنت في الأزمة مع جيرانها من الدول الخليجية، في إشارة إلى سلوكيات الدوحة ودعمها للتنظيمات المشبوهة، مؤكداً أن دول الخليج تمتلك أدلة على دعم قطر للإرهاب، ولقائمة طويلة من المنظمات الإرهابية، وهو ما يؤثر سلباً في أمن دول الخليج، وفق ما ترسمه أجندة طهران.

وأكد الباحث الألماني، خلال مداخلته، أنه لا يمكن إغفال دعم قطر لمليشيات طائفية في البحرين، والتي تستهدف بإرهابها المدنيين، وتزعزع أمن البلاد والمنطقة، مشيراً إلى أن عدداً من الشخصيات القطرية رفيعة المستوى، مدرجة في قوائم الإرهاب في الخليج، وبعضها مدرج على قوائم إرهاب أمريكية ودولية، موضحاً أن قطر تتحكم بوسائل الإعلام، لتنفيذ أجندات متطرفة، بعد أن أصبحت صوتاً لكثير من زعماء وقادة التنظيمات المشبوهة، مثل مليشيا الحوثيين في اليمن.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات