00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الاحتلال يشرع بإقامة بؤرة استيطانية جديدة في بيت لحم

الجدار الإسرائيلي في بيت لحم يعزل المدينة عن ريفها ومحيطها | رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

شرع الاحتلال الإسرائيلي في إقامة بؤرة استيطانية جديدة في منطقة بيت لحم بالضفة الغربية التي شهدت حملات اعتقال في أكثر من منطقة.

وجرف مستوطنون أمس، أراضي جنوبي بيت لحم، تبلغ مساحتها الإجمالية 300 دونم.

وأشارت المصادر إلى أن أعمال التجريف تهدف لوضع بيوت متنقلة «كرفانات»، بهدف إقامة بؤرة استيطانية تدعى «غفعات ايتام» توصل مستوطنتي افرات وتقوع ببعضهما، في إطار عزل بيت لحم عن ريفها الجنوبي وجنوب الضفة الغربية بمخطط «E2».

اقتحامات واعتقالات

في الأثناء، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في بلدة العيسوية بمدينة القدس.

وأوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في العيسوية، أن قوات الاحتلال اقتحمت المنازل بعد خلع وتكسير بعض الأبواب، واعتقلت عدداً من الشبان عرف منهم: حسام عليان، وأيوب أبو الحمص، ومحمد رأفت داري، وأكرم مصطفى، ونور الدين محيسن، ومجد بشير أحمد، وعبد القادر داري. أسلحة مزعومة

وزعم جيش الاحتلال العثور على أسلحة في منطقة اليامون غربي جنين، واعتقل عدداً من الفلسطينيين، عرف منهم: تامر ناصر عواد (17 عاماً)، ومصطفى موسى حجازي (17 عاماً)، ويزن عطا الهريمي (17 عاماً)، بعد دهم منازل ذويهم، وتفتيشها في منطقتي جبل الموالح وشارع الصف بمدينة بيت لحم. واعتقلت قوات الاحتلال الفتى رياض طلال العمور (15 عاماً) من بلدة تقوع جنوب شرقي بيت لحم، علماً أنها اعتقلت والده أول من أمس أثناء عودته من عمله.

وهاجم عشرات المستوطنين مركبات المارة على شارع جنين- نابلس.

طباعة Email