المجلس العسكري السوداني: دعم إيران للحوثي تهديد لأمننا

أكد عضو المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق أول طيار صلاح الدين عبد الخالق، أن الوجود الإيراني جنوب البحر الأحمر عبر ميليشيا الحوثي يشكل خطراً على الأمن القومي السوداني.

وتحدث عبدالخالق، في حوار مع "البيان"، تنشر تفاصيله في العدد الورقي، عن أبرز نقاط الخلاف بين المجلس وقوى الحرية والتغيير، ولوح بالتنصل عن الاتفاقات السابقة معها، وقال إن الاتفاق حول النسب والأرقام ليس مقدساً، ولا داعي له إذا ما كان سيقود إلى حرب أهلية.

ونفى المسؤول العسكري انتهاج المجلس للتعنت، مؤكداً أن مهمة الجيش المحافظة على الأمن القومي للسودان، والبلد مقدم على حرب أهلية ولا يمكن أن تترك السلطة من دون مشاركة المؤسسة العسكرية، وحذر من أن الإقصاء السياسي دائما ما يقود إلى حروب أهلية وانقلابات عسكرية.

وأعلن عبد الخالق في حوار مع "البيان" رفض المجلس القاطع لأي نقاش حول سحب القوات السودانية المشاركة في عمليات استعادة الشرعية في اليمن، وأكد أن القوات ستبقى إلى أن يعود الحوثيون إلى حجمهم الطبيعي، وقال إن وجود إيران في جنوب البحر الأحمر مهدد للأمن القومي السوداني ولن يسمحوا به.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات